وثقها بآلاف الصور.. رحالة بريطاني زار المملكة قبل 75 عاماً وكشف طبيعة الحياة في عسير

28/05/2020
15 98,826 18

وثق البريطاني ولفريد تسينجر زيارته للمملكة، والتي بدأها عام 1945م، كباحث في وحدة مكافحة الجراد البريطانية في الشرق الأوسط، حيث قام بالتقاط آلاف الصور خلال تنقله بين مناطق المملكة، وصفت جميع مناحي الحياة آنذاك.

وحرص تسينجر، حينما زار منطقة عسير، على رصد كل ما رآه هناك بالصور أكثر من الوصف، واستعان بمرشدين من المنطقة لمساعدته على التنقل عبر جبالها بعد وصوله إليها من جدة في 23 مايو 1945م، مستقلا السيارة إلى مدينة الطائف ثم إلى عسير.

وأُعجب تسينجر كثيرا بطبيعة الأرض والأشكال المعمارية، وزار السودة وأبها وقلعة بيشة، حيث التقط كثيرا من الصور للهندسة الحجرية المحلية والإطلالات على الحقول المدرجة، والمنازل العالية على شكل أبراج في بيشة.

وحفلت صور الرحالة بدقائق الحياة اليومية في أسواق أبها المفتوحة، كما ألّف كتاب "فوق الرمال العربية"، دوّن فيه أحداث رحلته، والتي عُرف خلالها باسم "مبارك بن لندن"، واهتم بالتعليق على الصور التي التقطها.

نستعرض لكم عددا من الصور التي وصفت الحياة في عسير عام 1945م: