ردود الأفعال حول الحكم على مبارك ووزير داخليته بالمؤبد

4,197 1

شهدت محاكمة الرئيس المصري السابق عقب صدور الحكم عليه بالمؤبد فى قضية قتل المتظاهرين سقوط عدد من مؤيديه مغشياً عليهم، بينما أصيب آخرون بحالات إغماء، حيث تعالت الصرخات والأصوات، فيما قاموا بتمزيق علم مصر، اعتراضاً على الحكم.

كما شهدت قاعة المحمكة اشتباكات بالأيدى بين أنصار الرئيس مبارك والمحامين والإعلاميين فور النطق بالحكم على مبارك ووزير داخليته، حيث سالت دماء أحد الإعلاميين بعد هجوم أنصار مبارك عليه.

على الجانب الآخر، تباينت ردود الأفعال في ميدان التحرير، حيث انتابت البعض حالة من الغضب للحكم على مبارك ووزير داخليته بالمؤبد وليس الإعدام. فيما اختلف المتواجدون بالميدان حول الحكم على مساعدي حبيب العدلي بالبراءة، حيث رأى عدد كبير منهم ضرورة الحكم عليهم بالإعدام لاشتراكهم مع "العادلي" فى قتل متظاهرى التحرير.

من جانبها، أعربت كوثر زكي والدة أول شهيد بالثورة في السويس بحسب "اليوم السابع" عن رضاها التام عن الحكم بحبس حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي 25 عاما، مؤكدة أنها تشعر بالراحة لأن دماء الشهيد لم تذهب هدرا، مطالبة في الوقت نفسه الجميع بالصبر حتى يتم ملاحقة مبارك وجميع قيادات الداخلية بقضايا أخرى.