رئيس النصر: أعضاء الشرف أبلغوني بايقاف دعمهم للنادي .. واستمرار عبدالغني جاء برغبة ماتورانا

10,599 0

صادق الأمير فيصل بن تركي رئيس نادي النصر على أنباء حجم الداعمين وأعضاء الشرف عن دعم النادي خلال الموسم المقبل, حيث قال في حوار مع برنامج في المرمى الذي يعرض على شاشة قناة العربية, أن أعضاء الشرف أبلغوه بذلك في الاجتماع المصغر الذي أقيم في منزل الأمير طلال بن بدر نائب رئيس هيئة أعضاء الشرف قبل عدة أيام, واضاف قائلاً "ابلغوني الأعضاء أنه الدعم لن يكون كما كان في السنوات الماضية". رافضاً وضع الداعمين لشروط من أجل العودة أبرزها استقالته من رئاسة النادي, مؤكداً أن ابتعاد الداعمين يأتي لظروفهم الخاصة.

وأكد رئيس النصر أنه سيتحمل وحده الأعباء المادية التي على النادي, واعداً بجلب لاعبين أجانب مميزين, نافياً تأثير انسحاب الأعضاء على استقطاب لاعبين أجانب على مستوى عال, حيث قال "منذ أكثر من شهرين ونحن نبحث عن لاعبين مميزين, وسنتم التعاقد معهم قريباً". رافضاً التعليق على المفاوضات مع اللاعب الأرجنتيني ليوناردو, قائلاً أنه لن يعلق على أي لاعب إلا عندما يتم التعاقد مع الرباعي الأجنبي.

وعن التجديد مع حسين عبدالغني, أوضح بأن قرار التجديد معه جاء بطلب من المدرب الكولومبي ماتورانا, الذي أثنى على جهود اللاعب في الموسم الماضي, معتبراً انه قائد مميز داخل وخارج الملعب, كما أنه يقدم مستويات متميزة.

وعاد رئيس النصر للحديث عن الأمور المالية بالنادي, مؤكداً أن الديون تبلغ 30 مليون ريال, سيتم تسديدها على فترات قادمة, واعداً بتسديد جميع الديون في حال استقال من رئاسة النادي. مضيفاً بقوله حول المطالبات برحيله "هناك فئة من الجماهير ترغب في رحيلي, وفئة أخرى ترغب في استمراري, وأنا احترم رغبة الجميع, وأعد بأن نتلافى الأخطاء في الموسم المقبل". مؤكداً أنه كان يفكر في الاستقالة بعد نهاية كأس الملك ولكنه استخار وقرر الاستمرار بعدما أحس أن لديه الكثير ليقدمه للكيان.