كاتب سعودي يطالب بإلزام الجامعات بقبول الصم والبكم وتوفير احتياجاتهم

13,056 3

طالب كاتب سعودي بإلزام أصحاب القرار في كافة الجامعات السعودية بقبول فئتي الصم والبكم بدءاً من العام الدراسي القادم وتوفير احتياجاتهم التي تعينهم على مواصلة الدراسة، ليأخذوا فرصتهم في التعليم العالي أسوة بكافة شرائح المجتمع الأخرى.

وقال الكاتب أنمار حامد مطاوع إن من حق الصم والبكم إكمال تعليمهم العالي واختيار التخصصات التي تناسبهم، تطبيقاً لكل الأنظمة والقوانين العالمية التي تولي اهتماماً خاصاً بشرائح الأقليات في المجتمع.

وتساءل عن سبب استثناء الجامعات السعودية لهذه الفئة قائلا: "الصم والبكم يأخذون فرصتهم في التعليم العام حتى نهاية المرحلة الثانوية، ولكن بعد تلك المرحلة تواجههم صعوبة الالتحاق بالجامعة، حيث معظم جامعاتنا لا توفر لهم الدعم اللازم، رغم أن إجراءات الالتحاق لا تكلف سوى بعض الخطوات الروتينية التي يمكن التغلب عليها".

ولفت مطاوع في مقاله بجريدة "عكاظ" إلى أن "التعليم حق للجميع"، ولكنه ليس التعليم العام فقط بل التعليم العالي أيضاً، وأن ذوي الاحتياجات الخاصة يدخلون ضمن كلمة الجميع، مقارناً بين تعامل الدولة مع هاتين الفئتين وغيرهما من الفئات كالكفيف مثلاً الذي توفر له الجامعات قارئاً ودليلاً وطابعة بلغة (برايل) ومقعداً ومصاعد ومسارات منزلقة، لكنها في حالة الصم والبكم لم توفر لهم حتى مترجماً بلغة الإشارة، باستثناء جامعة الملك سعود التي بدأت العام الماضي بتوفير هذه الخدمة.