الهلال والاتحاد أمام فرصة سانحة للتقدم في بطولة اسيا

11,034 0

سيحصل الهلال والاتحاد على أفضلية في سعيهما لاجتياز دور الستة عشر بدوري أبطال اسيا لكرة القدم عندما يلعب الفريقان السعوديان على ملعبيهما أمام بني ياس الاماراتي وبيروزي الإيراني على الترتيب غدا الأربعاء.

ورغم البداية البطيئة والتعادل في أول ثلاث جولات حقق الهلال ثلاثة انتصارات متتالية ليتصدر المجموعة الرابعة ويتجنب ملاقاة غريمه الاتحاد في دور الستة عشر للموسم الثاني على التوالي. وسيلعب الهلال على استاد الأمير فيصل بن فهد في الرياض أمام بني ياس الذي يظهر في دور الستة عشر لأول مرة في تاريخه. وسيحاول جابرييل كالديرون مدرب بني ياس أن يطيح بفريقه السابق من البطولة. وينص نظام البطولة على تأهل أول فريقين من كل مجموعة لدور الستة عشر الذي تقام منافساته من مباراة واحدة على أرض الفريق الذي تصدر مجموعته في الدور الأول.

وكان كالديرون يتولى تدريب الهلال في الموسم الماضي وقاده للتأهل لدور الستة عشر بالبطولة أيضا قبل أن يصطدم بفريق آخر تولى تدريبه هو الاتحاد لكنه خسر وودع المسابقة وهو ما سيحاول تجنبه هذه المرة. ومن المنتظر أن يفتقد الهلال جهود الحارس حسن العتيبي والقائد محمد الشلهوب بسبب الإصابة بينما سيحاول مدربه التشيكي ايفان هاشيك مواصلة انتصاراته الأخيرة لتجنب الرحيل عن منصبه. وسيدفع هاشيك بالحارس خالد شراحيلي بدلا من العتيبي وسيبقى خط الدفاع بدون تغيير بوجود أسامة هوساوي وماجد المرشدي وعبد الله الدوري وسلطان البيشي وسيتعين على هذا الرباعي الحد من خطورة الثنائي الهجومي لبني ياس المكون من اندريه سنجور وفوزي بشير.

وسيستفيد الاتحاد أيضا من أفضلية خوض مباراة دور الستة عشر على أرضه عندما يلعب على استاد الأمير عبد الله الفيصل بجدة مع بيروزي. وتطور مستوى الاتحاد كثيرا منذ تعيين الاسباني راؤول كانيدا مدربا للفريق في فبراير الماضي ولم يخسر الفريق في 12 مباراة خاضها معه رغم أنه خرج من كأس ملك السعودية للأندية الأبطال أمام الهلال. وتصدر الاتحاد المجموعة الثانية بجدارة بفوزه خمس مرات في ست مباريات وجمع 16 نقطة متقدما بخمس نقاط على بني ياس أقرب منافسيه وسيحاول الفريق مواصلة نتائجه الرائعة بهذه البطولة تحديدا. وشق الاتحاد طريقه في الموسم الماضي إلى الدور قبل النهائي قبل أن يخسر ذهابا وإيابا أمام تشونبوك الكوري الجنوبي ويودع المسابقة التي أحرز لقبها عامي 2004 و 2005.

وسيستعيد الاتحاد جهود مهاجمه نايف هزازي العائد من الإيقاف بينما سيجلس القائد محمد نور على الأرجح على مقاعد البدلاء على أن يشارك الثلاثي الأجنبي المكون من المصري حسني عبد ربه والمغربي محمد فوزي والبحريني عبد الله عمر في التشكيلة الأساسية. وسيحاول بيروزي نسيان موسمه المحلي المحبط بعدما احتل المركز الثاني عشر في الدوري متقدما بثماني نقاط على منطقة الهبوط وبعيد تماما عن المراكز المؤهلة لدوري أبطال اسيا في الموسم المقبل. ويعول الفريق الإيراني صاحب ثاني أقوى خط هجوم في دور المجموعات برصيد 14 هدفا بعد الجزيرة الاماراتي على المهاجم الليبي أيمن زايد الذي رفع رصيده إلى خمسة أهداف بعد التسجيل في مرمى الشباب الاماراتي يوم الثلاثاء الماضي في ختام دور المجموعات.