عيد الاتحاد يؤكد: لن استقيل.. بن محفوظ : يجب توجيه الشكر للجهنى لا مهاجمته

10,245 1

استغرب المشرف العام على إدارة الكرة بنادي الإتحاد الأستاذ عيد الجهني ما تردد في عدد من وسائل الإعلام عن عزمه تقديم استقالته من الإشراف على إدارة الكرة بالنادي عقب مباراة الفريق الكروي في دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال آسيا مؤكدا بأن تركيزه وجميع الأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين حاليا منصب للتجهيز للقاء الذي على ضوء نتيجته ستتحدد الكثير من الأمور المتعلقة بالفريق.

من ناحيته أعتبر عضو شرف النادي الاتحادي الأستاذ سالم بن محفوظ محاولات البعض التقليل من الجهود الكبيرة التي يقدمها المشرف العام على إدارة الكرة الأستاذ عيد الجهني بأنها غير منطقية وليس له أي تبرير سوى السعي لإبعاده والتأثير عليه واستطرد بن محفوظ قائلا لم تمضي إلا أشهرا قليلة منذ استلم الأستاذ عيد الجهني الإشراف على إدارة الكرة ونجح بتعاون الأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين وقبل ذلك المتابعة من مجلس إدارة النادي برئاسة اللواء محمد بن داخل الجهني في إحداث نقلة نوعية في مستوى الفريق وتحديدا بعد المعسكر الناجح في منطقة جبل علي الإماراتية الذي حضرت وتابعت جزء منه.

وفي الوقت الذي كان فيه الرجل ينتظر كلمة تقدير أو شكر يفاجأ بمن يصفه بالباحث عن الشهرة وغيرها من الاتهامات التي لا نستطيع بعد سماعها أن نلوم عيد الجهني أو غيره من الأشخاص الذين يدعمون النادي إذا ما أحجموا عن دعمهم إذا كان جزاء ما يقدمونه مثل تلك الاتهامات على صفحات الجرائد فإذا كان لشخص ملاحظات على جزئيات من العمل الذي يتم حاليا أو حتى كامل العمل فمن الأفضل أن يقوم بنقل وجهة نظره وملاحظاته عبر قنوات التواصل المتعددة التي تربط كافة الاتحاديين بعضهم ببعض بعيدا عن كيل الاتهامات والتشكيك بالآخرين فجميع من قدم خدمة لنادي الاتحاد مهما كان حجم ونوع هذه الخدمة قليلا أو كثيرا يجب أن يحترم ويقدر ما قام به ليكون ذلك التعامل رسالة إلى الآخرين ليعطوا ويبذلوا لصالح ناديهم.

متمنيا أن يتعاضد الاتحاديون في هذه المرحلة لاستعادة هيبة وقيمة ومكانة عميد الأندية السعودية الذي كان وما زال وسيظل بإذن الله صاحب البطولات والإنجازات محليا وقاريا , وعودة العضو الداعم وعضو الشرف الأستاذ منصور البلوي للوقوف إلى جانب ناديهما كما عهدناهما دوما.

من جهة أخرى ذكرت مصادر صحفية أن شركة الاتصالات السعودية أنعشت الخزينة الاتحادية بمبلغ 18 مليون ريال تمثل الدفعة الأولى المستحقة للنادي في شهر مايو الحالي، حيث أسهمت في إنهاء كافة الالتزامات المالية لجميع منسوبي النادي إلى جانب مستحقات اللاعبين المحليين والأجانب