المخالفون طوعوا التقنية لتفادي فلاشات «ساهر»

5,871 0

كشف لـ«عكاظ» مدير شعبة السير في مرور العاصمة المقدسة المقدم فواز منصور الحازمي عن تطور نوعي في ارتكاب المخالفات التي يقدم عليها الشباب لتفادي فلاشات ساهر، مثل حجب اللوحات الأمامية بوسائل التقنية أو نزعها، ملمحا إلى أنه جرى خلال الشهرين الماضيين حجز 937 مركبة مخالفة بطمس لوحاتها أو إزالتها.

وأفصح أن بعض المخالفين ابتكروا حاجبا للوحات الأمامية للسيارة يتحكمون به عبر ريموت كنترول من داخل المركبة، لافتا إلى أن السائق يستطيع تغطية اللوحة وبقدرته إزالة الحاجب فور مواجهته نقطة تفتيشية بجهاز التحكم.

وقال: وصل سعر القطعة التي انتشرت بين الشباب إلى 100 دولار (ما يعادل 375 ريالا)، ولكن تمكن رجال المرور، من خلال تكثيف الحملات التفتيشية، من رصد المخالفين وإتلاف الكثير من أجهزة الحجب ومخالفة ملاك المركبة، وتحرير غرامات مالية تتراوح ما بين 300 إلى 500 ريال وحجز المركبة ما بين 10 إلى 15 يوما.

وأوضح المقدم الحازمي أن إدارة المرور تعمل على تأمين الدوريات ونحو 92 فردا في شوارع مكة المكرمة الحيوية والمنطقة المركزية وأمام المدارس والجامعات يوميا، مبينا أن رجال المرور يبدأون مهامهم منذ السادسة من صباح كل يوم لفك الاختناقات المرورية في أنحاء مختلفة من العاصمة المقدسة.

وأفاد أن عددا من الأفراد يتمركزون عند التقاطعات وعلى مداخل مكة المكرمة لمنع الشاحنات ذات الأوزان الثقيلة من الدخول وتحرير الغرامات على المخالفين، ملمحا إلى أن الخطة تتحول عند الثامنة صباحا بتوزيع الأفراد قرب الدوائر الحكومية لتنظيم حركة السير.

وبين المقدم الحازمي أنه يجري تأمين دوريات سرية على 10 مواقع في مكة لفرز الشاحنات ومنعها من الدخول أوقات الذروة، لافتا إلى أن المنافذ هي خزان المليون، والدائري الثالث، وطريق الملك فيصل، و الزايدي، وشارع الإسكان، والشرائع، وطريق العمرة، والعوالي، والمسخوطة، وشارع الستين.

وأكد أن هناك مراقبة للشاحنات المحملة بالصخور وإلزامها بالتقيد بالوزن النظامي، وتغطية حاوياتها جيدا تفاديا لتطاير بعض الصخور وسقوطها على الشارع وإلحاق الضرر بالمركبات الأخرى، مشددا على ضرورة تقيد أصحاب الشاحنات بالمواعيد الموضحة والتي يمنع فيها الدخول إلى مكة المكرمة ومضايقة المركبات الصغيرة أوقات الذروة.

وألمح إلى أن إدارة المرور في العاصمة المقدسة تعمل وبشكل دائم ومستمر في تأمين المناطق كافة، وتوفير كافة الحشود والأفراد لتنظيم حركة السير وتسهيل انسيابية الحركة المرورية وتأمين رافعات المركبات على الطريق الدائري الثالث مع الدوريات المتمركزة لتكون جاهزة لسحب المركبات في حال وقوع حوادث مرورية على الطريق الدائري.