مارادونا ينوي رفع دعوى قضائية ضد الدولة الإيطالية للمطالبة بـ50 مليون يورو

3,213 0

أعلن محامو أسطورة كرم القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا اليوم الثلاثاء أنهم ينوون رفع دعوى قضائية ضد الدولة الإيطالية للحصول على 50 مليون يورو كقيمة أضرارمرتبطة باتهامه بالتهرب من دفع الضرائب.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا" أنّ هذا الإعلان أتى على إثر رفض إدارة جباية الضرائب الوطنية الإيطالية الاجتماع بوسيط في مدينة نابولي لحلّ هذا النزاع المستمر منذ 25 سنة.

وقال أنجيلو بيزاني، أحد محامي مارادونا(51 عاماً) "بعد أن رفضت السلطات الضريبية الوساطة، سنرفع شكوانا إلى كافة المحاكم المختصة، وقبل كل شيء، سنصر على المطالبة بمبلغ 50 مليون يورو نعتقد أنه من حق مارادونا بسبب إلحاق الضرر وتشويه صورته وكرامته ونوعية حياته".

وقالت إدارة جباية الضرائب الوطنية أنّه يتوجب على مارادونا دفع ما مجموعه 40 مليون يورو، تشمل الضرائب والفوائد المتراكمة عليها منذ انضمامه للعب مع فريق نابولي، وأنّ نسبة الديون تزيد حوالي 3000 يورو يومياً بسبب الفوائد.

وينفي مارادونا، الذي يعشقه جمهور نابولي بسبب مساعدته الفريق في كرة القدم على الفوز بلقبين في الفئة أ وكأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بين 1984 و1991 التي كانت يعلب فيها مع الفريق، القول إنه متهرب من دفع الضرائب.

يشار إلى أنّ السلطات الإيطالية احتجزت قرطاً للأذنين مرصّعا بالماس وساعة من ماركة (رولكس)، من بين أصول أخرى لمارادونا، ما دفعه إلى التشكي من أنه يشعر "بالاضطهاد" هناك.

يذكر أنّ مارادونا الذي يدرّب حالياً نادي الوصل الإماراتي لكرة القدم، عرض دفع مبلغ 3.5 مليون يورو لإنهاء النزاع.

يشار إلى أنّ سلطات الضرائب الإيطالية حددت يوم 17 أيار/مايو الجاري موعداً لعقد أولى جلسات الاستماع لمارادونا، بشأن ديون مستحقة عليه لإدارة جباية الضرائب الوطنية، للنظر في "مديونية (مارادونا) لسلطات الضرائب الإيطالية والتي يبلغ مجموعها 40 مليون يورو"، تشمل الضرائب والفوائد المتراكمة عليها منذ فترة انضمامه للعب مع فريق نابولي.

وسبق أن صدر حكم عن محكمة النقض الإيطالية يفرض على مارادونا دفع ما مجموعه 40 مليون يورو لإدارة جباية الضرائب الوطنية لأن النجم العالمي تهرب من دفعها منذ العام 2005".

وكان ماردونا أعلن في وقت سابق من الإمارات نيته زيارة مدينة نابولي بعد تسوية مشكلاته مع هيئة الضرائب.