اليمن: مقتل 24 مسلحاً بهجمات وبرينان يلتقي هادي

4,809 0

لقي عشرات من المسلحين المشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة مصرعهم في هجوم نفذته القوات الحكومية اليمنية جنوب البلاد، ضمن عمليات عسكرية لدحر الحركة المتشددة التي سيطرت على عدد من مناطق الجنوب، في هجوم تزامن مع مباحثات أجراها مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون مكافحة الإرهاب، جون برينان، مع المسؤولين اليمنيين في صنعاء.

وذكرت مصادر أمنية محلية إن أربعة من الجنود اليمنيين قتلوا وأصيب تسعة آخرون في الهجوم الذي شارك فيه الطيران الحربي في مدينتي "جعار" و"زنجبار" بمحافظة "أبين، وأسفر عن مصرع 24 مسلحاً.

وكشف أحد المصادر، آثر عدم كشف هويته: "نجحنا في استرداد ثلاثة مراكز إستراتيجية بالقرب من جعار وقواتنا ستواصل التقدم."

وأضاف" مقاتلو القاعدة يتخلون عن مواقع سابقة سيطروا عليها تحت كثافة القصف الحكومي."

وكانت عناصر متشددة تنتمي لتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية قد سيطرت، على مناطق في "أبين" بعدما أخلى الجيش الحكومي معظم مراكزه العسكرية بالمحافظة، في خضم أزمة سياسية عصفت باليمن العام الماضي.

ومؤخراً، أطلقت الحكومة اليمنية حملة عسكرية واسعة في "أبين" وتعهدت بمواصلتها حتى سحق القاعدة.

مساعد أوباما لمكافحة الإرهاب يزور اليمن ويلتقي هادي

وفي الأثناء، أجرى مساعد الرئيس الأمريكي لشؤون مكافحة الإرهاب، جون برينان، مباحثات مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الأحد.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية أن "هادي استقبل برينان، الذي وصل إلى صنعاء في زيارة دعم ومساندة لليمن وإظهار مدى دعم الرئيس الأمريكي باراك أوباما لليمن في هذه الظروف الدقيقة والحساسة."

وزادت الولايات المتحدة من وتيرة هجمات الطائرات دون طيار في اليمن منذ تولي هادي السلطة في فبراير/شباط الماضي، وقالت وزارة الدفاع الأمريكية الأسبوع الماضي إنها أرسلت مدربين عسكريين إلى اليمن.

وأبلغ الرئيس اليمني، يوم الأحد، المسؤول الأمريكي بأن "الوضع في اليمن يتحسن شيئا فشيئا مقارنة بالظروف خلال الأشهر الماضية،" قائلا: "خرجنا من تعقيدات اشد ومضينا باتجاه ترجمة التسوية السياسية التاريخية في اليمن المرتكزة على المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية المزمنة وقرار مجلس الأمن الدولي 2014."

واعتبر هادي أن "دعم الولايات المتحدة الأمريكية أساسي من اجل خروج اليمن إلى بر الأمان وإنجاح المرحلة الانتقالية بكل تفاصيل مسارها."

ونقلت الوكالة اليمنية عن برينان قوله إنه ينقل إلى الرئيس اليمني "دعم الرئيس باراك أوباما وتأييده المطلق لكل الخطوات والقرارات التي اتخذها من اجل تجاوز الظروف الصعبة."

وبحث الجانبان وقد مكافحة الإرهاب، والتصدي لتنظيم القاعدة، ومجريات المواجهة بين القوات المسلحة والأمن مع هذا التنظيم في عدد من المناطق والمحافظات خصوصا في محافظة أبين، حسب الوكالة.