أمريكيان اتهمتهما إيران بالتجسس يتزوجان بعد خطبة بالسجن

3,672 0

تزوج الأمريكيان شون بوير وسارة شورد، اللذان احتجزتهما السلطات الإيرانية عام 2009 بتهمة التجسس وأطلق سراحهما العام الماضي، في مدينة كاليفورنيا هذا الأسبوع.

وقال بن روزنفيلد، وهو محام في سان فرانسيسكو، إن شورد وبوير، تزوجا السبت، بحضور نحو 200 من أفراد العائلة والأصدقاء.

وأضاف روزنفيلد ببيان: "حضر للمشاركة أصدقاء من أنحاء العالم، ورقصوا تحت ضوء البدر" الذي بدأ في أكبر صوره وأسطعها خلال العام، السبت.

ويذكر أن بوير وشورد كانا قد أعلنا خطبتهما أثناء احتجازهما بالسجون الإيرانية، وذلك بعد أن اعتقلهما حرس الحدود الإيراني بصحبة صديقهما جوش فاتال أواخر يوليو/تموز عام 2009، أثناء قيام الثلاثة برحلة في كردستان العراق، حيث اتهموا بالتجسس لصالح أمريكا.

وقدم بوير لخطيبته حينها خاتماً "صاغه" من خيوط أحد قمصانه.

وأطلقت طهران سراح شورد بكفالة لدواع صحية عام 2010، وأفرج عن بوير وفاتال العام الماضي بعد قضاء 781 يوماً في الحبس والمحاكمة بتهمة التجسس قال الأول إنها استندت على "أكاذيب سخيفة."