تغيير مجسمي الحرمين الشريفين بالمتحف الوطني لإبراز مشاريع التوسعة فيهما

15,225 0

أوضح مدير عام المتحف الوطني الدكتور عبد الله بن سعود السعود، أنه تم تغيير مجسمي الحرمين الشريفين في قاعة الحج والحرمين الشريفين في المتحف الوطني في الرياض، بهدف توفير المعلومات اللازمة حول مشاريع التوسعة التي تمت في الحرمين الشريفين.

وأكد أن فكرة تحديث المجسمين جاءت تلبية لتطلعات الزوار الذين يأملون في الحصول على معرفة التطورات التي تمت وتتم حالياً في الحرمين المكي والنبوي في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود – يحفظه الله- .

وقال السعود إن المجسمين الجديدين يتميزان بتطوير في الشكل والمساحة وأسلوب العرض، وتم تزويد كل مجسم بشاشة عرض إلكترونية لتصفح المعلومات الخاصة به مع عرض فيلم وثائقي عن مشاريع التوسعة بأربع لغات.

وأضاف أن المجسمين يتميزان باستخدام أساليب إضاءة جديدة جذابة بداخلهما بهدف توضيح أبرز مشاريع التوسعة والتطوير التي تمت في الحرمين الشريفين، لافتا الى أن مساحة المجسم الجديد للمسجد الحرام في مكة المكرمة تبلغ 485 سنتيمتراً في 485 سنتيمتراً، حيث يعرض كل المعلومات المتعلقة بالمسجد الحرام والتوسعات الحديثة فيه، مشيراً إلى أن مجسم المسجد النبوي في المدينة المنورة بلغت مساحته 405 سنتيمرات في 325 سنتيمتراً، ويعرض المسجد والتوسعة السابقة والتوسعة من الجهة الشرقية.