وزير التربية والتعليم السابق: الجامعات السعودية فقدت وقارها

3,918 1

طالب وزير التربية والتعليم السابق الدكتور محمد أحمد الرشيد بإعطاء بعض الاستقلالية لجامعات المملكة وتحريرها من التبعية التامة لوزارة التعليم العالي و التي راى ان فيها من القيود ما يكبل انطلاق العقول العلمية بها.

وانتقد الرشبد في حديثه لـ" الوطن" تبعية الجامعات للوزارة الوصية معتبرا ان ذلك خطأ، حيث طالب بان يكون لكل جامعة مجلس أمناء يديرها، و يختار رئيسها ويحدد مدة عمله، مشددا على أن يكون الاعتماد المالي للجامعة في ميزانية الدولة السنوية مبلغا مقطوعا يحدد أوجه الصرف فيه مجلس الأمناء.

ووصف الوزير السابق واقع المناهج العلمية في الجامعات بـ"المحزن" قائلا انه "لو كانت المناهج بيد التربويين لوضعت بشكل أفضل "،حيث دعا الى ضرورة تطوير البرامج الدراسية، واشار إلى أن عددا من الجامعات السعودية فقدت وقارها ،مضيفا انه لا ينبغي أن تكون جامعاتنا طبق الأصل من الجامعات الأخرى في برامجها وتخصصاتها وطريقة إدارتها وهيكلتها التنظيمية، متمنيا قصر قبول الطلاب في الجامعات على أعداد في كل تخصص طبقا لحاجة خطط التنمية المستقبلية.