القصيم: الحُكم بالقتل والسجن لأفراد عصابة «سطو مسلح» نفذت 278 سرقة

12,531 2

أصدرت المحكمة العامة في بريدة، حُكما بالقتل تعزيزا على زعيمي أخطر عصابة سرقة وسطو مسلح، مكونتة من تسعة مواطنين سعوديين، نفذت في مدة غير معلومة نحو 278 عملية سرقة، بقيمة تجاوزت 5 ملايين ريال.

وقضي الحُكم الصادر بحقهم، بسجن اثنين من أفراد العصابة، أحدهما تاجر مجوهرات 15 عاماً، و 9 سنوات لاثنين، و 4 أشخاص 6 سنوات، والأخير خمسة سنوات، مع جلدهم ما بين 1500 جلدة و 3000 جلدة.

وفي التفاصيل، تورطت العصابة، التي يتراوح أعمار أعضائها ما بين العقد الثاني والرابع، في ارتكاب 278 قضية أغلبها سرقة المنازل بالسطو المسلح وإطلاق النار والاغتصاب، إضافة إلى سرقة محلات تجارية واستراحات وأغنام و سيارات.

وقال بيان صادر عن مؤتمر صحفي، عقدته قيادات شرطة المنطقة بمقر إدارة التحريات والبحث الجنائي في بريدة: "إن قيمة مسروقات العصابة تجاوزت أكثر من خمسة ملايين ريال"، إلا أن البيان لم يحدد المدة التي نفذت فيها العصابة عملياتها.

وأوضحت شرطة القصيم، أن أفراد العصابة عمدوا إلى إخفاء مجموعة من مسروقاتهم التي يتحفظون على بيعها ومنها الأسلحة في منارات بعض المساجد غير مراعين لحرمتها أو المنازل و المزارع المهجورة و العائدة للبعض منهم.

وكشفت التحقيقات أن 54 عملية سرقة، لم يتم الإبلاغ عنها من قبل المواطنين المعتدى على، فيما قال البيان، إنه تم إعادة جميع المسروقات التي ضبطت بحوزة المتهمين إلى أصحابها.

وتولى تجار ذهب ضمن أفراد العصابة، بيع الذهب و المجوهرات بمدينة بريدة باستقبال كافة مسروقاتهم من المشغولات الذهبية، ومن ثم صهرها مستغلاً طبيعة عمله وتمرسه، بينما تولى آخر بيع الأغنام المسروقة على أشخاص من خارج المنطقة.