كشف حوش لتعبئة الأسمنت المغشوش وطرحه في الأسواق

3,435 1

دهمت فرق الرقابة التجارية التابعة لأمانة محافظة جدة في منطقة أم حبلين حوشا يقوم بتخزين كميات كبيرة من الإطارات المستعملة وخلط مادة الأسمنت الطبيعي بكميات كبيرة من الرمل الناعم بواسطة مواطير هواء داخل ثلاث غرف يتم فيها غش مادة الأسمنت، ومن ثم تتم تعبئته في أكياس يتم بيعها في الأسواق المحلية بالسعر الحالي للأسمنت الملزم من قبل وزارة التجارة.

وأكدت مصادر مطلعة في إدارة الرقابة التجارية أنه تم العثور على الحوش أثناء جولة أحد مراقبي بلدية بريمان الفرعية بعدما لاحظ سيارة من نوع "دينا" محملة بالإطارات المستعملة وتمت متابعتها حتى دخلت في حوش في منطقة أم حبلين، لافتاً إلى أنه تمت إزالة مصنع الأسمنت بفرقة مشكلة من الشرطة والأمانة ومصادرة المواد المستخدمة في الغش التجاري وتكسير عدد 10 آلاف من البلك الأسود وحجز 320 كيس أسمنت مغشوش تمت تعبئتها على أنها أسمنت لإحدى كبرى الشركات العاملة في المنطقة الغربية في مجال بيع الأسمنت، تحتفظ "الاقتصادية" باسمها، و3600 كيس فارغ جاهز لتعبئة الأسمنت.

وشهدت السوق السعودية أزمة حقيقية خلال الأشهر الماضية تمثلت في زيارة أسعار الأسمنت لتصل إلى أرقام كبيرة جدا، حيث تجاوز سعر الكيس الواحد 45 ريالا، في حين كان السعر الرسمي محددا من قبل وزارة التجارة والصناعة بـ 13 ريالا، ما هدد بتوقف المشاريع في الجهات الحكومية والخاصة.

ويقدر حجم الطاقة الاستيعابية لمصانع الأسمنت في السعودية بنحو 40 مليون طن، أي ما يتوقع أن يحدث عجزا في توفير 12 مليون طن لتمويل المشاريع الحكومية، إذا ما استثنيت منها المشاريع الخاصة والإسكانية في السعودية.

يذكر أن اللجنة الوطنية لشركات الأسمنت في مجلس الغرف السعودية عقدت اجتماعات عاجلة لمناقشة القضايا ذات العلاقة في القطاع، من بينها ارتفاع أسعار الأسمنت محليا، حيث وصل سعر الكيس فيها إلى 18 ريالا، وأعلن في الاجتماع أن جميع شركات الأسمنت تعمل بطاقاتها القصوى "ولا يوجد مبرر لارتفاع الأسعار"، خصوصا أن الشركات ملتزمة بسعر البيع الرسمي المحدد بـ 13 ريالا للكيس.