وزيرا الدفاع السعودي والاميركي يجريان محادثات حول الازمة السورية

8,007 0

اجرى وزير الدفاع السعودي الامير سلمان بن عبد العزيز محادثات في مقر وزارة الدفاع الاميركية الاربعاء تركزت على الازمة في سوريا.

وصرح المتحدث الصحافي باسم الوزارة جورج ليتل للصحافيين عقب لقاء الامير سلمان بوزير الدفاع الاميركي ليون بانيتا "من الواضح ان البلدين يتشاركان في نفس القلق حول ما يحدث في ذلك البلد"، في اشارة الى سوريا.

ودعا السعودية الى تسليح المعارضة السورية التي تقاتل ضد القوات النظامية السورية، الا ان الولايات المتحدة ليست مستعدة الا الى تقديم المساعدة "غير العسكرية" للمعارضة على شكل اجهزة لاسلكية.

ولم يتمكن مسؤولو البنتاغون من تاكيد ما اذا كانت المحادثات بين بانيتا والامير سلمان تطرقت الى تسليح المعارضة السورية.

غير ان ليتل قال ان السياسة الاميركية تركز على دبلوماسية "ممارسة الضغوط السياسية والاقتصادية على النظام لمحاولة وقف العنف ضد المدنيين في ذلك البلد".

ومن المقرر ان يلتقي الامير سلمان بالرئيس الاميركي باراك اوباما خلال زيارته الى واشنطن، بحسب مسؤولين في البيت الابيض.

واجرى الوزير السعودي في وقت سابق محادثات مع الجنرال جيمس ماتيس، رئيس القيادة الاميركية المركزية الذي يشرف على القوات في الشرق الاوسط، طبقا للسفارة السعودية.

وجاء الاجتماع في الوقت الذي اعلنت سوريا انها ستوقف الاعمال العسكرية في ارجاء البلاد صباح الخميس بحسب خطة مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية كوفي انان.

وناقش الامير سلمان وبانيتا كذلك التغيرات السياسية في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا وايران واليمن و"التهديد المشترك من الارهاب" وعملية السلام في الشرق الاوسط و"سبل تعزيز التعاون الدفاعي بين السعودية والولايات المتحدة" بحسب ليتل.

وتولى الأمير سلمان منصب وزير الدفاع في تشرين الاول/اكتوبر الماضي عقب وفاة ولي العهد السابق الامير سلطان بن عبد العزيز الذي كان يشغل ذلك المنصب.

وقبل توجهه الى واشنطن، زار الامير سلمان بريطانيا، بحسب ما افادت وكالة الانباء السعودية الرسمية.