فندق يشكو النصر والشباب والرياض لوزارة التجارة

11,661 0

تقدمت إدارة أحد الفنادق في مدينة الرياض بشكوى رسمية لوزارة التجارة ضد أندية النصر والشباب والرياض، بسبب مبالغ مالية متأخرة عليها بقيمة 344 ألف ريال من جراء إسكان عدد من اللاعبين والمدربين الأجانب وبعض الإداريين.

وتفاوتت المبالغ المستحقة من ناد لآخر حيث بلغت المطالبات المالية على الشباب 239 ألف ريال، فيما بلغت قيمتها على النصر 21.841 ألف والرياض 83.557 ألف.

وأكد عادل المالكي المسؤول القانوني في فندق الضيافة لـ (الجزيرة أونلاين) أن اللجوء إلى وزارة التجارة جاء بعد أن تجاهلت الرئاسة العامة لرعاية الشباب شكواهم التي قدموها في وقت سابق، ولم تلزم الأندية بتأمين المبالغ. وقال المالكي أنه أرسل بنفسه خمس خطابات متتالية للأندية الثلاثة عن طريق رعاية الشباب، إلا أنه لم يتلقى الرد على أي منها، وتم تجاهلها دون أسباب واضحة. وأبدى المالكي استغرابه الشديد لعدم تجاوب الرئاسة العامة لرعاية الشباب طيلة الفترة السابقة لهذه المطالبات المادية المستحقة والمتأخر سدادها للفندق، مضيفا:"لا اعلم لماذا يتم تجاهل حقوقنا المادية من قبل الجهة المسؤولة وهي رعاية الشباب التي طرقنا كافة أبوابها، دون أن نحصل على أي إجابة". وبين المسؤول القانوني في فندق الضيافة أن المبلغ المطلوب دفعه من الشباب لم يكن قبل وقت قريب بل إنه منذ فترة رئاسة الأمير خالد بن سعد "كنا نطالبهم بمبلغ 289.151 ألف ريال في فترة رئاسة الأمير خالد بن سعد وتسلمنا منهم دفعة واحدة فقط بشيك قيمته 50 ألف ريال منذ مدة طويلة وبعدها توقفوا عن الدفع".

وفيما يخص النصر ذكر المالكي أن إدارة النادي وعدت بتسديد المبلغ في وقت سابق، ولم تف بوعدها، في حين أشار إلى أن الرياض وافق على خصم المبلغ المستحق من الإعانة السنوية التي تقدم للأندية من رعاية الشباب، بيد أنهم لم يتسلموا حتى الآن المبلغ المطلوب أو حتى جزءا منه.