مصدر: السعودية لم تقدم قطعة سلاح واحدة لأي من أطراف المعارضة السورية

8,568 6

نفى مصدر سياسي سعودي رفيع، تقديم المملكة أي نوع من التسليح لأي من أطراف المعارضة السورية، وذلك ردا على مطالبة النظام السوري تقديم السعودية وقطر ضمانات بعدم تسليح المعارضة السورية، حتى يوافق على وقف إطلاق النار وسحب المظاهر المسلحة من المدن، وهو ما تضمنته مبادرة المبعوث الدولي للأزمة السورية كوفي عنان.

وأكد المصدر، وفقا لصحيفة الشرق، أن الدعوة التي أطلقتها المملكة لتسليح المعارضة السورية لحماية المدنيين، قصدت بها أن يتم ذلك وفقا لأطر الشرعية الدولية أو الإقليمية، مضيفا أن المملكة لا تعمل في الخفاء أو بشكل منفرد.

من جانبه أوضح، الخبير في الفعاليات الدولية، الدكتور عبد الله هاجس الشمري، أن المملكة من خلال دعوتها إلى تسليح المعارضة السورية أرادت أن ترسل رسالة واضحة للعالم بأن نظام الأسد لن يتوقف عن قتل شعبه إلا إذا اجبر على ذلك بقوة السلاح.

يأتي ذلك فيما أعلنت الخارجية السورية أمس إن حكومة الأسد لن تنفذ وقف إطلاق النار وأن الجيش السوري لن ينسحب من شوارع المدن، لأن كوفي عنان لم ينفذ ما اتفق عليه، وهو تقديم التزام مكتوب من الجماعات الإرهابية، على حد تعبير الخارجية السورية، بقبول وقف إطلاق النار، فيما اعتبره المراقبون مراوغة من جانب النظام السوري.