مظاهرات يوم الشهداء تتسبب قي توتير الأوضاع في العاصمة التونسية

2,466 0

لاتزال الأوضاع متوترة في تونس، حيث منعت قوات الأمن مئات الأشخاص من التظاهر اليوم الاثنين في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تونس، إحياء لذكرى يوم "الشهداء" واحتجاجا على منع التجمعات في الشارع منذ 28 مارس الماضي .

 وحسبما نقلته وكالة فرانس براس، فقد استخدمت عناصر الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، وبعد طردهم من شارع الحبيب بورقيبة حيث التظاهر ممنوع، التحق المتظاهرون بتجمع آخر في شارع محمد الخامس حيث استعملت قوات الأمن أيضا الغازات المسيلة للدموع لتفريقهم.

 وأفادت الوكالة انه قد تم تسجيل إصابات في صفوف المتظاهرين الذين تعرضوا للضرب من قبل رجال الشرطة، من جهته استنكر الرئيس السابق للرابطة التونسية لحقوق الإنسان مختار الطريفي في تصريح لفرانس براس هذا التصرف حيث قال "أنا مصدوم، الناس الذين جاءت بهم الثورة إلى الحكم هم الذين يمنعوننا من التظاهر".

 يذكر أن حظر التظاهرات في شارع الحبيب بورقيبة الذي يعتبر رمز الثورة التونسية جاء بعد حوادث تخللت تظاهرة إسلاميين هاجموا فنانين في 28 مارس.