عضو «الإدعاء» : إغلاق المحال وقت الصلاة بدعة لاأساس لها من دين

4,182 1

تسابقت المواقع الإلكترونية إلى نشر أحاديث لاتخلو من الجرأة أفتى فيها الباحث الشرعي وعضو هيئة التحقيق والادعاء العام عبدالله العويلط ،قال فيها أن إغلاق المراكز التجارية وكافة الأماكن الأخرى أثناء الصلاة "بدعة لا أساس لها من دين أو عقل"، مشيراً إلى وجود أدلة شرعية تؤكد "مخالفة" هذا الأمر للشريعة الإسلامية.

وأشار العويلط إلى "سبعة” أوجه تؤكد مخالفة هذا الأمر للشريعة منها أن الإغلاق لم يفعل في صدر الإسلام ، ولم يكن هناك إجبار عليه .

وأوضح العويلط أن الإشكالية في الإجبار وليست فيما يفعله الشخص من تلقاء نفسه ، قائلاً أن الإجبار هو المستحدث ولا أصل له".

ورأى العويلط أن "الإغلاق" ضرر على الناس والشريعة جاءت برفع الضرر، والضرر يتمثل في تقليل وقت الحركة المتاح للشخص في تسوقه أو أعماله أو غيرها ، مضيفاً أن الإغلاق به إجحاف بحق أصحاب النشاط الاقتصادي".

وأوضح ، "كل هذا من التضييق الذي يتنافى والتيسير الذي جاءت به الشريعة"، مستنداً في تفنيده إلى بعض الأحاديث الواردة في صحيح البخاري وغيره من المراجع الدينية.

يذكر أن أماكن العمل في المملكة تغلق أبوابها وقت الصلاة لمدة تتراوح بين 30 و40 دقيقة.