شرطة جازان: البحث جار عن طفل الجوف

7,791 1

أوضح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة الجوف العقيد دامان بن ونيس الدرعان أن نتائج إدارة الأدلة الجنائية- قسم العوامل الوراثية (DNA) أثبتت أن الطفل الذي عثر عليه في محافظة صبيا بمنطقة جازان ليس طفل الجوف المخطوف من مستشفى النساء والولادة بسكاكا منذ أكثر من أربع سنوات.

وتعود قصة خطف الطفل لأكثر من أربع سنوات، حيث وقعت في 24 ذو الحجة 1428هـ في منطقة الجوف بمدينة سكاكا، التي ما زال المجتمع الجوفي يتحدث عنها حتى يومنا هذا لغرابتها، وللطريقة التي تم فيها اختطاف الطفل، حيث تم اختطافه من قبل امرأة مجهولة بعد يوم من ولادته، حيث أفاد الناطق الإعلامي بشرطة منطقة الجوف العقيد دامان الدرعان في حينه، بمعلومات أولية تفيد أن هناك امرأة قد دخلت قسم الحضانة وسألت عن الطفل باسم والدته، وطلبت من الممرضة أخذه لوالدته بحجة إرضاعه، لكن الممرضة رفضت ذلك رغم تكرار محاولة المرأة أخذه لثلاث مرات مدعية أنها جدته.

وبعد ذلك غافلت المرأة الممرضة التي انشغلت بدخول مولود جديد للحضانة، لتقوم المرأة بخطف الطفل، ولم تنتبه الممرضة لغيابه إلا بعد أن غادرت المرأة المستشفى، وأكد العقيد الدرعان أن جميع الأجهزة الأمنية تعمل على مدار الساعة لمحاولة الوصول إلى الطفل وكشف ملابسات الحادثة، حيث إن أمير منطقة الجوف الأمير فهد بن بدر يتابع بنفسه القضية، حيث وجه جميع الأجهزة الأمنية لبذل كافة الطاقات للوصول للطفل.