صلى الفجر ثم انتحر بالرصاص

6,669 0

أقدم مواطن أربعيني على الانتحار بإطلاق رصاصة إلى صدره من سلاحه الشخصي في مركز جمعة ربيعة التابع لمحافظة المجاردة. وذكرت مصادر مطلعة أن الشاب الذي يعمل مرشدا طلابيا في مدرسة أبو جعفر المنصور المتوسطة والثانوية بجمعة ربيعة وإماما لأحد الجوامع أدى صلاة فجر الخميس الماضي في المسجد ثم عاد وصعد إلى غرفته وأطلق النار على نفسه. وذكرت المصادر أن المتوفى متزوج من امرأتين وأب لعشرة أطفال. وتشير المعلومات إلى أنه يعاني من حالة نفسية كان يعالج على إثرها على أيدي عدد من المشايخ بالرقية الشرعية، ولكن في الأيام الأخيرة اشتد به الحال فقضى نحبه منتحرا. وتم إبلاغ الجهات الأمنية التي باشرت موقع الحادثة، ورفعت البصمات ونقلت الجثة إلى ثلاجة الموتى بمستشفى المجاردة العام. من جانبه، قال الناطق الأمني لشرطة منطقة عسير الرائد عبدالله آل شعثان إنه عثر على معلم متوفيا في مركز جمعة ربيعة وبجواره سلاح، فيما تشير الدلائل الأولية إلى أنه أطلق النار على نفسه.