آلاف التونسيين يتظاهرون جنوب البلاد إثر إقدام مجهولين على «تدنيس المصحف»

2,289 0

خرج اليوم السبت آلاف من سكان مدينة بن قردان بمحافظة مدنين، جنوب البلاد، في مظاهرة للتنديد بإقدام مجهولين على "تدنيس" مصاحف بعدد من مساجد المدينة الواقعة على الحدود مع ليبيا.

وقال النقابي حسين بالطيب لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "شارك آلاف من سكان المدينة من مختلف الحساسيات(التيارات) السياسية في هذه المظاهرة للتنديد بإقدام مجهولين على تدنيس المصحف". وذكر أن مصلين عثروا يوم الخميس الماضي على مصحفين ملقيين بدورة مياه في مسجدين وعلى نسخة أخرى ممزقة في جامع ثالث.

وأضاف أن أئمة جوامع دعوا أمس خلال صلاة الجمعة المواطنين إلى الخروج في مسيرة اليوم السبت للتنديد بتدنيس المصحف. وفتح الأمن التونسي تحقيقات للكشف عن منفذي هذه العملية. من ناحية أخرى، ذكرت صحف إلكترونية تونسية أن مجهولين رسموا أمس الجمعة نجمة داوود السداسية على جدار جامع الفتح في العاصمة تونس. ورأى مراقبون في هذه العمليات محاولات لإثارة "الفتنة" في تونس من أجل إدخالها في "فوضى".

وقال خبير في الشؤون الأمنية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ):"الغاية من هذه الأعمال جر السلفيين إلى العنف والتصادم مع العلمانيين". وأكد المصدر الذي طلب عدم نشر هويته أن "دولا أجنبية رفض تسميتها تعمل منذ أشهر على تعفين (خلق حالة احتقان) الوضع الأمني في تونس من خلال العزف على وتر الدين والمقدس" داعيا جهاز المخابرات التونسي إلى "رفع يقظته إلى أعلى الدرجات".