بن خالد: مستوى الأهلي دون المأمول

10,305 0

اعتذر الأمير فهد بن خالد رئيس النادي الأهلي للجماهير الأهلاوية عن الأداء الذي قدمه الأهلي أمام هجر وانتهى بفوز الأهلي 4- 3، ولم يكن في المستوى المأمول والذي وصفه بن خالد بأنه دون المتوسط.

وقال رئيس النادي الأهلي: "نحمد الله أولا على الفوز والنقاط الثلاث وهذا هو الأهم إلا أن الملاحظ على لاعبي الأهلي الاستعجال وقلة التركيز إضافة إلى تسجيل فريق هجر لهدف مبكر ربما جعل الفريق الأهلاوي يبحث عن التعديل في أقرب فرصة".

وأضاف بن خالد أن أجمل لحظات المباراة بالنسبة له هي الخاتمة الجميلة بالظفر بالنقاط الثلاث، واعداً الجماهير الأهلاوية بأن تكون صورة الفريق أفضل في المباريات المقبلة الصعبة.

وأشار الرئيس الأهلاوي إلى أن اجتماع الأمير خالد بن عبدالله باللاعبين وأيضًا اجتماعه هو والجهاز الفني وكذلك جهد الدكتور محمد المسرحي وطارق كيال مع اللاعبين لإخراجهم من أجواء مباراة الاتفاق كانت مكثفة إلا أن العقل الباطن للاعبين ربما أشعرهم بأن الفوز الكبير على الاتفاق سيمكنهم من تكرار هذا التفوق بسهولة.

وكان الأمير فهد بن خالد قد زار غرفة ملابس نادي هجر وهنأهم على المستوى الكبير الذي قدموه في المباراة وهو ما قوبل بالثناء والشكر من إدارة هجر.

غاروليم : غياب الحوسني مؤثر

أرجع مدرب الأهلي غاروليم العودة القوية للفريق واللحاق بنتيجة اللقاء وكسب النقاط الثلاث إلى الدعم الجماهيري الكبير الذي وجده الأهلي معتبراً أن الفريق نجح في السيطرة على مجريات اللعب إلا أنه افتقد للمسة الأخيرة أمام المرمى بعد غياب المهاجم عماد الحوسني الذي افتقده الفريق في اللقاء.

وأشار غاروليم إلى أن الأخطاء الكبيرة التي وقع فيها اللاعبين ساهمت في تسجيل هجر لثلاثة أهداف خلال اللقاء.

الموسى : كسبنا النقاط

فيما أكد المدافع كامل الموسى إلى أنهم لم يكونوا منظمين دفاعياً وحدثت أخطاء يتحملونها كخط دفاع، قائلاً: "نحمد الله على أننا لم نخيب ظن جماهيرنا وكسبنا النقاط الثلاث التي ستمكننا من مواصلة مشوار المنافسة على بطولة الدوري ونتمنى في المباريات المقبلة أن نقدم مستوى أفضل".

الجاسم : القادم أصعب

فيما قال تيسير الجاسم مهاجم الفريق: "هجر فاجأنا بالهدف الأول في بداية المباراة وجعلنا نعيش تحت ضغط كبير واستطعنا التعديل في الشوط الأول وعشنا نفس السيناريو في الشوط الثاني ولكن بالعزيمة والإصرار استطعنا اللحاق بالتعادل ثم الفوز والظفر بثلاث نقاط ثمينة، ويمكن القول أن كل المباريات القادمة صعبة وقوية وتحتاج لمجهود مضاعف سواءً في دوري أبطال آسيا أو على صعيد الدوري .