تخيير الأمير هاري بين التردد على الحانات والعودة للخدمة في افغانستان كطيار لمروحية «أباتشي»

8,031 0

افادت صحيفة الصن الصادرة اليوم الثلاثاء أن قادة الجيش البريطاني طلبوا من الأمير هاري التوقف عن التردد على الحانات أو المخاطرة بإلغاء حلمه في العودة للخدمة مرة أخرى إلى جانب القوات البريطانية في افغانستان.

وقالت الصحيفة إن الأمير هاري (27 عاماً)، المصنّف ثالثاً في ترتيب ولاية العرش في بريطانيا والمعروف بالنقيب ويلز في الجيش البريطاني، تلقى تحذيراً دعاه إلى التركيز على دورته التدريبية على مروحية (أباتشي) ليكون مستعداً للمشاركة بالعمليات القتالية، بمجرد عودته من جولته الخارجية.

واضافت أن الأمير هاري المولع بالحفلات، مُنع من التردد على الحانات والمناسبات الإجتماعية وطُلب منه قضاء المزيد من الوقت بالتدريب وتخفيف المشاركة في الواجبات الملكية، إذا ما أراد أن يضمن امكانية قيادة مروحية أباتشي على خط الجبهة بولاية هلمند في جنوب افغانستان.

ونسبت الصحيفة إلى مصدر مطّلع قوله إن الأمير هاري "أُبلغ وبعبارات لا لبس فيها أن يكرّس حياته كلها لمهمته كطيار لمروحية أباتشي في سلاح الجو الملكي البريطاني، وفي حال لم يمتثل سيفقد الفرصة بالعودة إلى افغانستان".

واضاف المصدر أن الأمير هاري "أُبلغ أيضاً أنه لا يستطيع قضاء كل لحظة في الحانات ولا يستطيع المجازفة بقضاء المزيد من الوقت للقيام بجولة ملكية أخرى".

وأشارت الصحيفة إلى أن متحدثاً باسم الأمير هاري أكد أن الأخير "سيركز على واجباته العسكرية من الآن فصاعداً، ويتعامل مع التزاماته بسلاح الجو كأولوية قصوى".

وكان الأمير هاري خدم 10 اسابيع مع القوات البريطانية في جنوب افغانستان عام 2008، وتم سحبه من هناك على محمل السرعة بعد الكشف عن وجوده في ولاية هلمند.