كيف أصبح الأخضر وجماهيره حديث العالم بعدما خطف الأضواء في المونديال؟

3,264 لاعبو المنتخب السعودي 3 لاعبو المنتخب السعودي

لاعبو المنتخب السعوديانعكس تواجد المنتخب السعودي وجماهيره الحاضرة في مونديال قطر 2022، بالإيجاب لتضفي أجواء إيجابية بعد أن حصل الأخضر على الإشادة من جميع أنحاء العالم بعد انتصاره التاريخي على الأرجنتين ورفاق ميسي، أحد المرشحين لنيل اللقب وتواجده في مجموعة تضم أبرز نجوم العالم.

وأصبحت جماهير العالم تتغنى بأهازيج الجماهير السعودية (ميسي وينه) والتي أصبحت حديث العالم أجمع بعد انتصار المنتخب السعودي (2-1) في الجولة الأولى من كأس العالم قطر 2020، والتي أصبحت حديث الشارع الرياضي.

لتأتي جماهير منتخب غانا وتتغنّى أيضاً (يمشي كدا كدا) والتي أصدرها المدرّج السعودي في مسابقاته المحليّة، مما يعني متابعة الجماهير من مختلف البلدان لمسابقات الدوري السعودي والذي يعد الأوّل عربياً وآسيوياً وخليجياً.

 

هاتو المكسيكي

الجماهير السعودية لم تكتف بتلك العبارات بل أطلقت تحديا جديدا قبل مواجهة منتخب المكسيك في الجولة الثالثه من مسابقة كأس العالم قطر 2022 (تيكي تيكي هاتو المكسيكي) لتصدح في جميع أرجاء دولة قطر، وتنال إعجاب الكثيرين، وباتوا في انتظار تلك المواجهه الحاسمة.

صاحب أول تيفو

تيفو الأخضر

ويعد الجمهور السعودي صاحب الأولوية بقيامة تيفو في مدرّجات استاد المدينة التعليمية، وذلك في اللقاء الذي أقيم بين المنتخب السعودي ومنتخب بولندا وضم التيفو عبارة KSA والألوان الأخضر والأبيض.

خطف الأجواء لم يكن على الجماهير السعودية فقط، بل أصبح نجوم الأخضر والذين سطروا تاريخًا في المونديال بأحرف من ذهب بعد الفوز على الأرجنتين، وأصبحوا حديث العالم والصحف العالمية.

وبات عدد من نجوم المنتخب السعودي محط اهتمام عالمي حيث أشاد المحللون عبر مختلف الشبكات الناقلة لمباريات المونديال بمستوى لاعبي الأخضر لا سيما محمد العويس وحسان تمبكتي وسالم الدوسري، ومحمد كنو.

فرص تأهل الأخضر

Image

ويملك الأخضر فرصة الفوز بأي نتيجة على المكسيك ليضمن بطاقة العبور إلى الدور ثمن النهائي، في تكرار لإنجاز الظهور الأول في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1994، على اعتبار أن رصيد الأخضر سيصبح ست نقاط ما يعني تأهله في صدارة المجموعة في حال تعادل الأرجنتين مع بولندا، وثانياً في حال فوز بولندا.

فيما يتم الاحتكام إلى فارق الأهداف لتحديد المتصدّر في حال فوز الأرجنتين على بولندا بعدما يتساوى المنتخبان بست نقاط لكل منهما.

وقد يكون التعادل كافياً لعبور الأخضر، وذلك في حال خسارة الأرجنتين من بولندا التي ستتصدّر حينها بسبع نقاط، ويبلغ المنتخب السعودي ثمن النهائي ثانياً برصيد أربع نقاط.