طارمي بعد رفض لاعبي إيران ترديد النشيد الوطني: لسنا تحت ضغط

3,465 اتيران 3 اتيران

اتيرانقال مهدي طارمي مهاجم إيران إن المنتخب ليس تحت ضغط بعد عدم ترديد النشيد الوطني في المباراة الأولى أمام إنجلترا في كأس العالم لكرة القدم وطالب الصحفيين بتنحية الأمور غير المتعلقة بكرة القدم جانبا.

واختار لاعبو إيران عدم ترديد النشيد الوطني فيما بدا أنه دعم للمحتجين في البلاد قبل مباراة إنجلترا.

وصمت اللاعبون خلال عزف النشيد الوطني بينما أطلقت الجماهير في ملعب خليفة الدولي صيحات الاستهجان.

وهزت الاحتجاجات إيران على مدار أكثر من شهرين بعد وفاة شابة لدى احتجاز شرطة الأخلاق لها. وتمثل الاحتجاجات أحد أكبر التحديات التي يواجهها رجال الدين في البلاد منذ الثورة الإسلامية عام 1979.

وفي البداية رفض طارمي الإجابة عن أسئلة متعلقة بالوضع في بلاده حيث قال إنه يعبر عما لديه عبر مواقع التواصل الاجتماعي قبل أن يتراجع ويجيب عن سؤال عن عواقب عدم ترديد النشيد الوطني.

وأبلغ طارمي مؤتمرا صحفيا اليوم الخميس "لسنا تحت ضغط، قلت من قبل إنني لن أجيب على مثل هذه الأسئلة لكني سأجيب هذه المرة.
"في بطولة لكرة القدم يجب احترام الصحفيين المتخصصين في كرة القدم وتنحية كل ما ليس له علاقة بكرة القدم جانبا".

حدث ذلك في مؤتمر استمر لأكثر من نصف ساعة بقليل لم يتجاوز الحديث عن كرة القدم أكثر من ثلث الوقت، وفي النهاية طلب مندوب الاتحاد الدولي (الفيفا) تأجيل الأسئلة إلى المؤتمر الذي سيلي المباراة.

ويستعد منتخب إيران لمواجهة ويلز ضمن الجولة الثانية من دور المجموعات بكأس العالم 2022.