منها جهاز كشف الأشخاص داخل الآبار.. الجامعات السعودية تعرض منتجاتها البحثية بمؤتمر الشراكات المستدامة

الجامعات السعوديةتنافست الجامعات السعودية على استعراض اختراعاتها ومنتجاتها البحثية على هامش مؤتمر الشراكات المستدامة، بعرض 1000 اختراع تعمل معظمها بالذكاء الاصطناعي.

ويستضيف المؤتمر الذي انطلق اليوم برعاية وزير التعليم بشعار "البحث والابتكار لبناء اقتصاد مزدهر" بالرياض، عدداً كبيراً من الوزراء والمسؤولين محلياً ودولياً، ورؤساء وقيادات 40 جامعة وكلية محلية.

واستعرض مدير مركز الابتكار الصناعي والروبوت بجامعة تبوك الدكتور صالح البلوي جهازاً يستخدم لجمع عينات من مياه البحر، يتيح للمستخدم تحديد عمق المياه، وكمية المياه المرغوبة، إضافة إلى جهاز آخر يبين الآبار وعمقها بخاصية ثلاثية الأبعاد، وهو مزود بكاميرا حرارية تبين ما إذا كان هناك شخص في البئر وإذا كان حياً أم لا.

من جانبها تحدثت ممثلة جامعة الأميرة نورة عن نظام إياب التقني الحاصل على براءة اختراع لمعالجة المياه الرمادية، عدة مرات لإعادة استخدامها، ولخلق بيئة مستدامة، إضافة إلى 14 تطبيقاً مختلفة، ومنصة البحث العلمي.

وشرح وليد البقمي من مركز الأبحاث في كلية الحاسب بجامعة الملك سعود جهازاً يتيح إمكانية التواصل بين المصابين بالصمم وغيرهم عبر جهاز يحول الكلمات لإشارات يمكن للأصم أن يفهمها، وكذلك يحول إشارات الصم إلى كلمات.

وتسعى وزارة التعليم لدعم منظومة البحث والابتكار بالجامعات وتعزيز الشراكة مع القطاعات الصناعية والتنموية، وتسليط الضوء على البحث والابتكار في الرعاية الصحية والطاقة والتحوّل الرقمي والنقل والخدمات اللوجستية، وتوطين التقنيات الحديثة.