تحرك لمعالجة الاختناقات المرورية في الخرج

تحرك لمعالجة الاختناقات المرورية في الخرجتعتزم أمانة منطقة الرياض ممثلة ببلدية محافظة الخرج، إجراء دراسة استراتيجية ومرورية لعدد من المحاور والتقاطعات المتفرقة في مدينة الخرج؛ لمعالجة المشاكل والاختناقات وتحسين انسيابية الحركة المرورية، وضمان زيادة قدرتها الاستيعابية.

وأوضحت مصادر لـ "أخبار 24" أن بلدية الخرج بصدد الاستعانة بشركات متخصصة لإجراء عدد من الدراسات المرورية موزعة على المدة الزمنية للمشروع وهي 36 شهراً ميلادياً في محاولة للحد من السلبيات الناجمة عن تزايد الاختناقات المرورية وما يتبعها من آثار عكسية على مستويات السلامة المرورية على طول محور طريق الملك عبدالله وعدد من المحاور والتقاطعات المتفرقة داخل المحافظة.

وسيتناول مشروع الدراسات الاستراتيجية لمحاور الطرق الرئيسية في المحافظة تحديد مواقع وطبيعة كافة المشاكل الهندسية والتنظيمية المتعلقة بحركة المرور ودراسة تحسين انسيابية الحركة ورفع الكفاءة التشغيلية ومستوى الخدمة المرورية، بالإضافة إلى رفع مستوى السلامة المرورية وترسيخ دعائم النظام المروري العصري الذي يعد مظهراً أساسياً لتقدم الدول ورقيها الحضاري.