8 أطعمة ومشروبات ابتعد عنها في وجبة الإفطار

4,338 صورة 0 صورة

صورةحذر خبراء في مجال التغذية من 8 أنواع من الأطعمة والمشروبات يجب الابتعاد عنها في وجبة الإفطار.

وأوضح الخبراء وفقا لموقع "هيلث ناتشرال" أن بعض هذه الأطعمة تمنح الجسد دفعة سريعة من الطاقة ثم تترك الشخص يشعر بالخمول بعدها، وهي كالتالي:

الخبز الأبيض

وأكد الخبراء أن الخبز الأبيض يُصنع باستخدام الدقيق الأبيض، وهو دقيق تمت معالجته لإزالة الحبوب الكاملة، مما يعني أيضا إزالة الفيتامينات المفيدة، خاصة فيتامينات (ب)، لافتين إلى أن الخيار الأفضل هو الخبز البني، المصنوع من القمح الكامل غير المعالج أو المعالج بشكل خفيف، والمكمل بالعناصر الغذائية المفيدة.

صورة

السمن النباتي

أفادت الأبحاث الغذائية أن السمن النباتي يتم معالجته لتسهيل دهنه مباشرة من الثلاجة، وخلال هذه العملية يمكن إضافة الدهون المتحولة، المعروفة أيضا باسم "الزيت المهدرج جزئيا"، مشيرة إلى أن الدهون المتحولة مرتبطة بمشاكل صحية مثل مشاكل ضغط الدم وارتفاع نسبة السكر في الدم.

وأوضحت أن الزبدة على الرغم من احتوائها على نسبة عالية من الدهون، إلا أنها تعد خيارا أفضل لأنها ليست مصنعة ولا تحتوي على دهون متحولة.

صورة

حبوب الإفطار السكرية

وأوصت الدراسات العلمية بضرورة تجنب حبوب الإفطار التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكر، كتلك الملونة التي تباع للأطفال بشكل خاص، والتي تعد طريقة سريعة ومغذية وتمنح شعورا بالشبع في الصباح، مشيرة إلى أن تلك الحبوب يتم تسويقها على أنها اختيارات "صحية"، لكنها تحتوي أيضا على نسبة عالية من السكر.

صورة

الزبادي قليل أو منزوع الدسم

وأفادت الدراسات أن الزبادي قليل الدسم بدون سكريات مضافة ليس ذا سعرات حرارية كبيرة، ولن يشعرك بالشبع أو يمدك بالطاقة لفترة طويلة، داعية إلى إضافة بعض الفاكهة أو المكسرات أو الشوفان لإعداد وجبة فطور صحية.

اللحوم المقددة

وأشار العديد من الأطباء إلى أن اللحوم المصنعة غنية بالدهون المشبعة عالية السعرات الحرارية، ويمكن أن يؤدي استهلاك مثل هذه الأطعمة إلى مشاكل صحية، وزيادة الوزن وألم في الأمعاء والمعدة، لافتين إلى أن مستوى الملح الموجود غالبا في هذه الأنواع من اللحوم، يجعل الشخص يشعر بالعطش والجفاف.

صورة

الموز

وأبانت الأبحاث الطبية أن الموز غذاء جيد بالفعل، لكونه مليء بالألياف التي تساعد على الحفاظ على أمعاء صحية ويعزز نظام المناعة الصحي، لكنه يحتوي أيضا على نسبة عالية من السكر إلى حد ما، التي يمكن أن تسبب ارتفاعا وانخفاضا في نسبة السكر بالدم، مما يؤدي إلى الرغبة في تناول وجبة خفيفة قبل وقت الغداء.

وأوضحت أن تناول موزة بسيطة على الفطور لن يمد الشخص بالطاقة لفترة طويلة، وسيشعر بالجوع سريعا، لذا يمكن إضافة الموز إلى العصائر المصنوعة منزليا، أو تقطيعها وتناولها على الخبز المحمص الكامل.

عصير الفاكهة

رجحت الأبحاث الغذائية أهمية تناول الفاكهة مثل البرتقال وليس عصرها، فالبرتقال مثلا صحي، مثله مثل أي فواكه أخرى تستخدم في صنع العصائر، خاصة أنه يحتوي على مستويات عالية من فيتامين سي ومعادن أخرى، لكن عصائر الفاكهة تعمل على إزالة محتوى الألياف منها، لذلك يجب الحفاظ على العصائر عند الحد الأدنى، كما يجب الابتعاد عن تناول عصائر الفاكهة مع السكريات المضافة.

مشروبات القهوة السكرية

أكد خبراء التغذية أن الحاجة إلى فنجان من القهوة أو اثنين في الصباح قبل العمل هو أمر غير ضار بحد ذاته، إلا أن الطريقة التي نختار بها شرب القهوة قد تؤثر على الصحة.

وأوضحوا أنه إذا شرب الشخص أكوابا كبيرة جدا من القهوة مع حليب مضاف كامل الدسم، والسكر، فإنه يضيف حمولة كاملة من السعرات الحرارية على شكل دهون وسكريات، أما إذا كان يستهلك كوبا من هذه القهوة جنبا إلى جنب مع خيار إفطار غير صحي، فإنه يدخل عددا كبيرا من السعرات الحرارية للجسم، فيما إذا كان الشخص يستهلك القهوة السوداء فقط على الإفطار، فإنه يفقد العناصر الغذائية المفيدة والألياف والبروتين.