افتتاح المركز الإعلامي الخاص بتغطية فعاليات كأس العالم

981 المركز الاعلامي 0 المركز الاعلامي

المركز الاعلامي افتتحت اللجنة العليا للمشاريع والإرث رسمياً المركز الإعلامي للدولة المستضيفة، في مدينة مشيرب، الذي يقدم الخدمات والتسهيلات للآلاف من ممثلي وسائل الإعلام؛لتغطية فعاليات كأس العالم قطر، التي تنطلق الأحد المقبل، بمباراة الافتتاح بين منتخبي قطر والإكوادور في إستاد البيت.

ويقدم المركز الإعلامي للدولة المستضيفة كل ما يحتاجه الإعلاميون لأداء مهامهم طوال فترة مونديال قطر 2022، حيث يضم العديد من المرافق، من بينها قاعة للمؤتمرات الصحفية وإستوديوهات ومكاتب للعمل، إضافة إلى الدعم التقني والخدمات التي تلبِّي احتياجات المصورين، وقاعة الإعلاميين التي تتسع لـ 100 شخص، ومطعم يقدم تشكيلة منوعة من الوجبات.

ويعمل المركز على مدار الساعة خلال البطولة العالمية،التي تختتم بالمباراة النهائية في إستاد لوسيل 18 ديسمبر المقبل.

وسيتابع الإعلاميون البث المباشر لمباريات كأس العالم عبر شاشات ضخمة في المركز الإعلامي،الذي سيشهد مؤتمرات صحفية خلال البطولة، ويتيح للإعلاميين الفرصة لإجراء مقابلات مع المتحدثين باسم اللجنة العليا، أو ممثلي الجهات الحكومية المعنية في قطر.

وتتسع قاعة المؤتمرات الصحفية لـ 140 صحفياً وما يصل إلى 25 موقعاً للكاميرات، وستُنقل المؤتمرات الصحفية على الهواء مباشرة لمندوبي وسائل الإعلام الموجودين في مكاتبهم، بما يزيد السعة إلى قرابة 500 إعلامي، كما يضم المركز أربعة إستوديوهات للبث لخدمة جهات البث بنظام الحجز المسبق.

ويضم المركز 300 مكتب لممثلي وسائل الإعلام وفق أسبقية الحضور، وجرى تزويد جميع المكاتب بخدمة "الإنترنت" إضافة إلى توفير بعض أجهزة الكمبيوتر لاستخدام الإعلامين، كما يقدم موظفون من إدارة تكنولوجيا المعلومات خدمات الدعم الفني والمساعدة المطلوبة للتعامل مع أي مسائل تقنية وتوفير الحلول لها على الفور.

وبإمكان الإعلاميين الراغبين في تغطية فعاليات كأس العالم 2022، من قطر أو من بلدانهم التسجيل في بوابة قطر الإعلامية، المنصة الرقمية المبتكرة التي توفر لمندوبي وسائل الإعلام وصانعي المحتوى وممثلي جهات البث مجموعة واسعة من المصادر الإخبارية لمساعدتهم على أداء مهامهم.

وتقدِّم البوابة الإلكترونية محتوىً حصرياً، كما تسهِّل للإعلاميين الذين سيحضرون فعاليات المونديال الحصول على العديد من الخدمات، من بينها طلبات إجراء مقابلات صحفية مع المتحدثين باسم اللجنة العليا أو ممثلي الجهات الحكومية المعنية، إضافة إلى حجز الإستوديوهات، وتقديم طلبات جولات الإعلاميين.