ماجد عبدالله يتحدث عن: جيل مونديال 1994 .. وهدف العويران التاريخي.. وحياته حاليًا

3,489 قائد المنتخب الوطني السابق، ماجد عبدالله 4 قائد المنتخب الوطني السابق، ماجد عبدالله

قائد المنتخب الوطني السابق، ماجد عبداللهقال قائد المنتخب الوطني السابق، ماجد عبدالله، إن مجموعة لاعبي الأخضر في كأس العالم 1994 كانت رائعة وشجاعة والجميع يتحلى بالروح العالية.

وأضاف ماجد عبدالله لبرنامج "في المرمى": "بعد الفوز على بلجيكا في دور المجموعات بدأنا نتطلع إلى ما بعد ثمن النهائي، وقبل لقاء السويد كنت في نقاش مع المدرب الأرجنتيني خورخي سولاري، إذ كان يريد اللعب بضغط عالٍ على السويد، بينما كنت أرى أن نستنزف طاقة لاعبي الخصم قبل المهاجمة في الحصة الثانية، لكن نفذ المدرب ما رأى أنه مناسباً، وخسرنا 3-1".

وتابع قائد الأخضر السابق: "شعر اللاعبون بأنهم قدموا بطولة جيدة وهذه حقيقة، وقلت للأمير سلطان بن فهد حينها إنها مجرد البداية وعلينا تحقيق شيء في فرنسا أفضل مما حققناه بأمريكا وكنا نفكر بالوصول إلى ثمن النهائي قبل مباراة بلجيكا، وعندما بدأت المباراة كانت درجات الحرارة العالية لمصلحتنا، كون منتخب بلجيكا لم يعتد اللعب في درجات حرارة عالية".

وردّ على هدف سعيد العويران التاريخي في مرمى ميشيل برودوم حارس بلجيكا بقوله: "سعيد كان شجاعاً في اتخاذ القرار واستخدم الذكاء لتسجيل ذلك الهدف الشهير وأتمنى من لاعبي المنتخب هزيمة الخوف واتباع تعليمات المدرب، فالجيل الحالي منسجم ومتناغم كون عناصره يلعبون مع بعضهم منذ سنوات، وحافظ المدرب هيرفي رينارد على المجموعة التي عمل معها منذ فترة طويلة".

وتطرق خلال الحوار لحياته الحالية بقوله: "أنا في جمعية أصدقاء اللاعبين القدامى التي تهدف لمساعدة اللاعبين السابقين، ونركز على الحالات التي تتطلب العلاج والتوظيف والسكن وكذلك التعليم بما فيه الجامعي".