"هيئة الأزياء" تضع حجر الأساس لأستوديو تطوير المنتجات وتوقع 4 مذكرات لتنمية القطاع

"هيئة الأزياء" تضع حجر الأساس لأستوديو تطوير المنتجات وتوقع 4 مذكرات لتنمية القطاعنظمت هيئة الأزياء، اليوم (الأربعاء)، لقاءً لترويج استراتيجيتها وتقديمها للفاعلين في القطاع؛ وذلك في مساحة ملتقى المدينة التابعة لمؤسسة الأمير محمد بن سلمان الخيرية "مسك" في مدينة الرياض، وسط حضور ما يزيد على 200 شخص.

وشهد اللقاء وضع حجر الأساس لأستوديو تطوير المنتجات - أحد مبادرات استراتيجية الهيئة - والذي يشكل مركزاً للتميز يحظى فيه المصممون والطلبة بالدعم وإمكانية الوصول إلى مجموعة واسعة من التقنيات والأدوات، كما تضمن توقيع أربع مذكرات تفاهم تهدف إلى دفعة عجلة التنمية في القطاع.

وأوضح المدير العام للاستراتيجية والتطوير في الهيئة لـ "أخبار24" أن استراتيجية الهيئة تتمركز حول 7 ركائز هي: التعليم والإبداع، وتطوير المنتجات، والتصنيع والإنتاج، والاستهلاك والبيع بالتجزئة، والفعاليات والأحداث، والاستدامة، وممكنات القطاع، مبيناً أن الهيئة أطلقت 14 مبادرة حول هذه الركائز.

وأضاف أن قطاع الأزياء في المملكة مزدهر نتيجة وجود عدد من المصممين والمصممات الموهوبين، مضيفاً أن الهيئة تبحث التعاون مع القطاع العام والخاص لتمكين استراتيجيتها تحت رؤية المملكة 2030.

من جانبه أشار رئيس جمعية الأزياء ومؤسس براند "لومار" لؤي نسيم، إلى أهمية مبادرة " 100 براند سعودي" التي أطلقتها الهيئة، مبيناً أن مثل هذه المبادرات تساعد في إيصال المنتجات السعودية إلى دول العالم.

بدوره قال الرئيس التنفيذي لهيئة الأزياء، الأستاذ بوراك شاكماك: "يعد مجال الأزياء عنصراً تنموياً رئيسياً، فهو يحتضن الكثير من الفرص التي ستسهم في تعزيز مسيرة التنمية على الصعيدين المحلي والعالمي"، مضيفاً: "لا شك بأن النخبة الحاضرة من القطاعين العام والخاص ترتقي للتحدي المتمثل في تحويل المملكة إلى مركز أزياء عالمي".

هذا، وهنأت سفيرة خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية، الأميرة ريما بنت بندر آل سعود، هيئة الأزياء وقطاع الأزياء السعودي بهذه المناسبة، وقالت: "أثبت الجيل الجديد من مصممي الأزياء تميزهم بهذه التصميمات المبتكرة والساحرة، وقد تجلت طاقاتهم الإبداعية ومواهبهم في أعمالهم الرائعة".