محافظ البنك المركزي: العملات الرقمية للبنوك المركزية ليست بديلا مطلقا للنقد الورقي

5,073 اجتماع الدورة الاعتيادية الـ 46 لمجلس محافظي المصارف المركزية العربية 1 اجتماع الدورة الاعتيادية الـ 46 لمجلس محافظي المصارف المركزية العربية

اجتماع الدورة الاعتيادية الـ 46 لمجلس محافظي المصارف المركزية العربيةقال محافظ البنك المركزي السعودي، فهد المبارك، إن العملات الرقمية للبنوك المركزية ليست بديلا مطلقا للنقد الورقي أو أنظمة المدفوعات الإلكترونية الحالية في كثير من الدول على المديين القصيروالمتوسط.

وأضاف "المبارك"، خلال كلمته في اجتماع الدورة الاعتيادية الـ 46 لمجلس محافظي المصارف المركزية العربية ومؤسسات النقد العربية، أن العملات الرقمية ستؤدي دورا تكامليا مع بقية أشكال النقد التقليدي وأنظمة المدفوعات الأخرى.

وشدد على أن تصميم وإصدار العملات الرقمية للبنوك المركزية يجب أن يراعي احتياجات وخصوصيات كل دولة، وأن يكون نابعا من تصور واضح يراعى كل الجوانب ذات العلاقة.

وأكد أن البنوك المركزية تؤدي دورا محوريا في دعم الاقتصاد المعتمد على التقنيات الرقمية وتجنيبها الكثير من المخاطر ودعم الابتكار المتزن، وذلك من خلال دراسة أبعاد إصدار نموذج رقمي للعملات السيادية، المتمثلة في العملات الرقمية للبنوك المركزية.

من جهته، قال المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي، عبدالرحمن الحميدي، إن التجارب العالمية تتسارع لاختبار جدوى مشروع العملات الرقمية للبنوك المركزية وتقييم جميع الجوانب ذات الصلة من التصميم إلى دراسة الآثار المختلفة لهذه العملات على الاستقرار المالي والسياسة النقدية ومكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

ونوه بأن الدول العربية لم تغب عن هذا المشهد، وهو ما عكس الاهتمام المتزايد على مستوى المنطقة العربية بتقييم إصدار البنوك المركزية عملات رقمية بنسبة 76% من المصارف المركزية العربية المستجيبة للاستبيان وهي 17 مصرفاً مركزياً عربياً.

يذكر أن أعمال الاجتماع انطلقت يوم أمس، وتواصل أعمالها اليوم (الإثنين) في جدة، وذلك تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز.