طلبت تفويضها لتوجيه الاتهام.. الشرطة البرازيلية: تصريحات الرئيس المتعلقة بكورونا ترقى لمستوى الجريمة

3,276 جايير بولسونارو 0 جايير بولسونارو

جايير بولسونارواتهمت الشرطة الاتحادية البرازيلية، الرئيس جايير بولسونارو بتحريض المواطنين على عدم استخدام الكمامات خلال جائحة كورونا وادعاء أن الذين تلقوا التطعيمات المضادة للفيروس معرضون لخطر الإصابة بالإيدز.

وقال مفوض بالشرطة في وثيقة أرسلت إلى المحكمة العليا في البرازيل، إن مساعي بولسونارو للحض على عدم الامتثال للتدابير الاحترازية المرتبطة بالوباء تصل إلى مستوى جريمة، في حين أن جهوده لربط الإيدز بالتطعيم ترقى إلى مرتبة الجنح.

وطلبت الشرطة وفقاً لوكالة "رويترز"؛ من قاضي المحكمة تفويضها لتوجيه الاتهام إلى بولسونارو وآخرين متورطين في القضية.

وكان الرئيس بولسونارو ذكر في بث مباشر على مواقع التواصل الاجتماعي في أكتوبر الماضي، أن تقارير حكومية أظهرت أن أشخاصا تم تطعيمهم بالكامل ضد كوفيد-19 أصيبوا بالإيدز.

وأشارت الشرطة البرازيلية إلى أن هناك حاجة إلى اتخاذ خطوات إضافية لإتمام التحقيقات، تشمل الاستماع إلى أقوال بولسونارو.

يذكر أن السلطات فرضت على بولسونارو في العام الماضي غرامة قدرها نحو 108 دولارات لمشاركته، بدون وضع كمامة أو اتّخاذ إجراءات وقائيّة، في تجمّع لراكبي درّاجات ناريّة في ولاية ساو باولو، شارك فيه الآلاف.