أسباب حرقة المعدة وطرق علاجها

3,768 حرقة المعدة 0 حرقة المعدة

حرقة المعدةما هي أسباب حرقة المعدة؟ وما هي عوامل الخطر التي تُساهم في زيادة حدتها؟ تعرف على الإجابات وعلى طرق يمكنها أن تساعد في التخفيف من حرقة المعدة.

حرقة المعدة هي واحدة من أعراض حالات صحية مُختلفة مثل ارتجاع الأحماض، يشعر فيها المريض بحرقة في منتصف صدره خلف عظام الصدر، وقد تستمر من دقائق لساعات، تعرف على أسباب حرقة المعدة وتفاصيل أخرى فيما يأتي:

أسباب حرقة المعدة

قبل أن نعرف أسباب حرقة المعدة لا بد لنا أن نوضح لك بعض التفاصيل حول طريقة عمل المعدة والمريء فيما يأتي:

- عند تناول الطعام يمر الطعام عبر المريء ليصل بين الفم والمعدة، ويوجد في الجزء السفلي صمام يطلق عليه العضلة العاصرة الذي إما ينفتح ليسمح بمرور الطعام ثم يغلق ليمنع من عودة محتويات المعدة للأعلى.

- في داخل المعدة يوجد العديد من الأحماض القوية التي تهضم الطعام، لكن في بعض الأحيان لا ينغلق الصمام بالشكل الصحيح.

- عند عدم انغلاق الصمام بالشكل الصحيح يعود بعض الخليط الحمضي من المعدة للمريء وهذا ما يسبب حرقة المعدة والارتجاع، وقد يحدث بسبب: الحمل، وفتق الحجاب الحاجز، ومرض الجزر المعدي المريئي، وتناول أدوية كمضادات الالتهابات والأسبرين.

عوامل خطر حرقة المعدة

إضافةً للأسباب حرقة المعدة تعد عوامل الخطر واحدة من الأسباب اليومية التي يتعرض لها الشخص جراء تناول أو شرب أصناف معينة، مثل:

- الأكل الحار.

- البصل.

- المأكولات الحمضية.

- الطماطم ومنتجاته كالكاتشب.

- الأطعمة الدهنية أو المقلية.

- النعناع.

- الشوكولاتة.

- الكحول.

- المشروبات التي تحتوي على كحول.

- الوجبات الكبيرة.

هُناك بعض العوامل التي تزيد من الإصابة وهي كما يأتي:

- التدخين.

- الوزن الزائد.

- التوتر.

- عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم.

- ارتداء الملابس الضيقة والأحزمة.

طرق العلاج المُتاحة

لعلاج أسباب حرقة المعدة يتم عادةً استخدام العلاجات التي لا تحتاج لوصفة طبية، مثل:

مضادات الحموضة: تعمل مضادات الحموضة على التقليل من الأحماض الموجودة في المعدة للتخفيف من ألم الحرقة، كما تساعد أحيانًا في آلام المعدة، وعسر الهضم، والتخلص من الغازات.

حاصرات الحمض ومثبطات مضخة البروتون (Proton Pump inhibitors): تقلل من كمية الحمض التي تصنعها المعدة، كما تقلل من أعراض عسر الهضم الحمضي، مثل: الأميبرازول (Omeprazole)، واللانسوبرازول (Lansoprazole).

حاصرات H2: التي تعمل على التقليل من حمض المعدة وتوفر راحة لوقت أطول لكنها تحتاج لوقت أطول حتى تعمل، مثل: السيميتيدين (Cimetidine)، والفاموتيدين (Famotidine).

في بعض الأحيان قد لا تجدي العلاجات هذه نفعًا فليجأ الطبيب لعلاجات أخرى، مثل:

1- تمرير منظار المعدة عبر الحلق الذي يكون مرفقًا بكاميرا لمعرفة سبب الأعراض.

2- عملية ثنية القاع بالمنظار وهي عملية جراحية تجرى في المعدى لوقف ارتداد الأحماض.

نصائح مهمة للتخفيف من الحرقة

إليك بعض النصائح التي تعمل وبشكل فعَّال في التخفيف من حرقة المعدة فيما يأتي:

- تناول وجبات أصغر وبشكل متكرر على مدار اليوم.

- حاول إنقاص وزنك إن كُنت تُعاني من الوزن الزائد.

- استرخي قدر الإمكان.

- ارفع أحد أطراف السرير بمقدار 10 - 20 سنتيمتر عن طريق وضع شيء تحت السرير أو تحت المرتبة، إذ يجب أن يكون الرأس والصدر فوق مستوى الخصر؛ حتى لا ينتقل الحمض إلى الحلق من المعدة.

- ابتعد عن الأطعمة والمشروبات التي تُهيج الحالة.

- لا تأكل قبل 3 - 4 ساعات من موعد النوم.

- لا ترتدي الملابس الضيقة على الخصر.

- ابتعد عن التدخين نهائيًا.

- لا تتوقف عن تناول الأدوية التي وصفها لك الطبيب قبل أن تستشيره.