القصف يطال القدس المحتلة.. و6 أطفال و4 نساء بين شهداء غزة.. وإسرائيل تنفذ حملة اعتقالات

6,012 القصف على غزة 3 القصف على غزة

القصف على غزةأعلنت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية صباح اليوم (الأحد) أنها أطلقت صواريخ باتجاه القدس المحتلة، وفي غضون ذلك دوت صفارات الإنذار وسُمع دوي انفجارات في الضواحي الغربية للقدس.

وتأتي هذه التطورات في ظل مواصلة قوات الاحتلال الإسرائيلي شن غاراتها الجوية على قطاع غزة لليوم الثالث، حيث أعلنت حركة الجهاد الإسلامي في بيان، استشهاد القيادي في سرايا القدس (جناح الحركة العسكري) خالد سعيد منصور، في غارة استهدفته أمس السبت في مدينة رفح.

بينهم 6 أطفال.. 29 شهيدا في قطاع غزة

أعلنت وزارة الصحة في غزة ارتفاع حصيلة الشهداء في موجة العنف الأخيرة في القطاع إلى 31 بينهم ستة أطفال و4 نساء، بالإضافة إلى إصابة 253 آخرين بجروح جراء القصف الإسرائيلي المتواصل منذ يوم أمس الأول الجمعة.

صفارات الإنذار تدوي في القدس

وارتفعت اليوم أصوات صفارات الإنذار في منطقة القدس المحتلة للمرة الأولى منذ بدء التصعيد المسلح المستمر بين قوات الاحتلال وحركة الجهاد الإسلامي.

وأشارت مصادر إلى سماع أصوات بعض الانفجارات، فيما قال الجيش الإسرائيلي في بيان مقتضب إن صفارات الإنذار أطلقت "في محيط القدس"، من دون أن يضيف أي تفاصيل.

القصف على غزة

حملة اعتقالات

وأعلن الجيش الإسرائيلي تنفيذه حملة اعتقالات شملت نحو 20 من ناشطي حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية المحتلة.

وقال الجيش في بيان إنه تم اعتقال هؤلاء خلال عمليات دهم؛ بدعوى الاشتباه في انتمائهم لحركة الجهاد الإسلامي.

مواقف دولية

وفي أعقاب الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة؛ دعا المجتمع الدولي إلى ضبط النفس، وتجنب مزيد من التصعيد يكون السكان المدنيون أول ضحاياه.

وأعربت روسيا عن "قلقها البالغ" ودعت الجانبين إلى إبداء "أقصى درجات ضبط النفس"، وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في بيان "نراقب بقلق بالغ تطور الأحداث التي يمكن أن تؤدي إلى استئناف المواجهة العسكرية على نطاق واسع وتفاقم تدهور الأوضاع الإنسانية المتردية أصلا في غزة".

من جهته، أكد القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي أن الفلسطينيين "ليسوا وحدهم" في مواجهة الاحتلال، مؤكدا أن بلاده تساند العديد من فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة في مواجهة عدوها الإقليمي الأبرز، وأعلن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في بيان أن "الجرائم التي ارتكبها كيان الاحتلال في قطاع غزة الليلة الماضية تكشف عن طبيعته العدوانية".

وأدانَ الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية نايف الحجرف "العدوان العسكري لقوات الاحتلال الإسرائيلية الغاشمة على قطاع غزة" وشدد على "ضرورة تحرك المجتمع الدولي بشكل عاجل" لمد يد العون للمدنيين، لا سيما النساء والأطفال.

وأعربت وزارة الخارجية السعودية عن إدانة المملكة واستنكارها الهجوم الذي قامت به قوات الاحتلال الإسرائيلي على القطاع، مؤكدة وقوف المملكة إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق، مطالبة المجتمع الدولي بالاضطلاع بمسؤولياته لإنهاء التصعيد، وتوفير الحماية اللازمة للمدنيين.

وأكّدت دولة الإمارات العربية المتحدة أنها "تعرب عن قلقها الشديد إزاء التصعيد الحالي، وتدعو إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، لتجنّب الانجرار إلى مستويات جديدة من العنف وعدم الاستقرار".

بدوره، دعا المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي جون كيربي الجانبين إلى الهدوء لكنه شدد على حق إسرائيل حليفة الولايات المتحدة، في الدفاع عن نفسها، فيما أكد المتحدث باسم وزير خارجية الاتحاد الاوروبي جوزيب بوريل أن التكتل يتابع أعمال العنف في قطاع غزة "بقلق بالغ" ويدعو جميع الأطراف إلى "أقصى درجات ضبط النفس" من أجل تجنب تصعيد جديد.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية إن بلادها "تدين إطلاق الصواريخ على الأراضي الإسرائيلية وتكرر تمسكها غير المشروط بأمن إسرائيل"، كما أعلنت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس أنها تدعم حقّ إسرائيل في "الدفاع عن نفسها".