في جرائم بسبب الدين والعرق.. مقتل مسلم رابع بولاية نيو مكسيكو الأمريكية

3,060 صورة 0 صورة

صورةشهدت ولاية نيو مكسيكو الأمريكية جريمة قتل رابعة لشخص مسلم ضمن ما وصفته حاكمة الولاية بأنها "جرائم قتل مستهدفة".

وقال قائد شرطة مدينة البوكيرك هارولد ميدينا للصحفيين أمس (السبت)، إن شابا من الجالية المسلمة قُتل، لكنه لم يتم الكشف عن اسم القتيل وملابسات الجريمة، مؤكدا أن الجريمة من المحتمل أن تكون مرتبطة بثلاث جرائم قتل سابقة.

وأوضح أنه في الحالات الثلاث السابقة نصبت كمائن للضحايا وأطلق النار عليهم دون سابق إنذار، لافتا إلى أن شرطة الولاية ووكالات اتحادية فتحت تحقيقا في جرائم القتل الأربعة لتحديد إذا ما كانت مرتبطة ببعضها.

وكانت الشرطة في ولاية نيو مكسيكو قد قالت في وقت سابق إنه يبدو أنه تم استهداف المسلمين الثلاثة الآخرين الذين لقوا حتفهم في أكبر مدن الولاية "البوكيرك" خلال الأشهر التسعة الماضية بسبب دينهم وانتمائهم العرقي.

وقالت ميشيل لوجان جريشام حاكمة ولاية نيو مكسيكو على تويتر في ساعة متأخرة من مساء السبت إن جرائم القتل التي استهدفت المسلمين المقيمين في البوكيرك تثير غضبا شديدا وغير مقبولة على الإطلاق.

وقُتل اثنان من رواد نفس المسجد بالرصاص في البوكيرك في أواخر يوليو وأوائل أغسطس، حيث قالت الشرطة إن هناك "احتمالا قويا" بأن يكون مقتلهما مرتبطا بمقتل مهاجر أفغاني في نوفمبر الماضي.

وقالت الشرطة إن محمد أفضال حسين (27 عاما) الذي كان يعمل مديرا للتخطيط لمدينة إسبانيولا والذي جاء إلى الولايات المتحدة من باكستان، لقي حتفه بالرصاص يوم الاثنين خارج مجمعه السكني في البوكيرك.

وأوضحت الشرطة أن ذلك جاء في أعقاب مقتل أفتاب حسين (41 عاما) من الجالية الأفغانية الكبيرة في البوكيرك والذي عُثر عليه مقتولا بالرصاص في 26 يوليو بالقرب من المنطقة الدولية بالمدينة.

وقالت الشرطة إن الجريمتين مرتبطتان على الأرجح بإطلاق نار على محمد أحمدي (62 عاما) في موقف للسيارات بالقرب من سوبر ماركت ومقهى في السابع من نوفمبر الماضي.