الجبير: بايدن قدم للمملكة للقاء أهم حلفاء أمريكا في المنطقة.. ونسعى دائماً لاستقرار سوق النفط

15,807 الجبير: بايدن قدم للمملكة للقاء أهم حلفاء أمريكا في المنطقة.. ونسعى دائماً لاستقرار سوق النفط 2 الجبير: بايدن قدم للمملكة للقاء أهم حلفاء أمريكا في المنطقة.. ونسعى دائماً لاستقرار سوق النفط

الجبير: بايدن قدم للمملكة للقاء أهم حلفاء أمريكا في المنطقة.. ونسعى دائماً لاستقرار سوق النفط قال وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن قدم إلى المملكة يوم أمس (الجمعة) لعقد لقاءات مع أحد أهم حلفاء أمريكا في المنطقة والعالم.

وأضاف الجبير في لقائه مع قناة "سي إن إن"، أن المملكة وأمريكا تواجهان تحديات تستدعي العمل معاً لمجابهتها، مبيناً أن بايدن يعلم أن القضية في الطاقة لا تتعلق بالعرض والطلب وإنما بتوازن السوق.

وأوضح أن ارتفاع أسعار الوقود الذي شهدناه مؤخراً سببه عوامل جيوسياسية أكثر من ارتباطه بالإمدادات، مشدداً على حرص المملكة على الحفاظ على الاستقرار في الأسواق.

وأشار إلى أن مشكلة الوقود في الولايات المتحدة هي نتيجة نقص القدرة على التكرير أكثر من نقص النفط الخام، منوهاً إلى أن المملكة زادت من إنتاجها النفطي خلال العام الماضي بشكل كبير وفقاً لمتطلبات السوق.

وأكد أن المملكة والولايات المتحدة تواجهان تحديات مشتركة وتحتاجان للعمل معاً للتغلب عليها، مضيفاً أن هناك العديد من الفرص المتاحة للبلدين اللذين يسعيان للاستفادة منها.

وتطرق للحديث عن القضية الفلسطينية، حيث شدد على أن المملكة تدعم مبادرة السلام العربية وهي من قامت بطرحها في الواقع، وبينت أن السلام يأتي في نهاية هذه العملية وليس في بدايتها، لافتاً إلى أن قرار الدول التي وقعت على اتفاقات إبراهام مع إسرائيل يعد قراراً سيادي.

ونوه إلى أن المملكة تأمل أن يكون لتلك القرارات تأثير إيجابي على سياسات إسرائيل الداخلية، مؤكداً على التزام المملكة بالعمل على تحقيق تسوية على أساس حل الدولتين منها الدولة الفلسطينية على الأراضي المحتلة وعاصمتها القدس الشرقية، وأن هذا مطلب من أجل السلام.

وفي سياق متصل، قال الجبير في تصريحات لوكالة الأنباء السعودية إن زيارة بايدن للمملكة تعد إشارة كبيرة لدورها في المنطقة والعالم ولأهمية العلاقة بينها وبين الولايات المتحدة، مؤكداً أنها ستسهم في دعم وتأكيد العلاقة بين البلدين ودفعها لأفق أقوى على مدى العقود القادمة.

وأفاد بأن المملكة لها دور مهم في الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، كونها عضواً في مجموعة العشرين وأكبر مصدر للنفط عالمياً ومن أكبر المستثمرين، كما أن موقعها الجغرافي يربط بين 3 قارات، إضافة لاحتضانها الحرمين الشريفين.