معرفة متطوعة بلغة الإشارة تساهم بعلاج حاج أصم بمستشفى منى الجسر.. وهذه قصتها

معرفة متطوعة بلغة الإشارة تساهم بعلاج حاج أصم بمستشفى منى الجسر.. وهذه قصتها ساهمت معرفة متطوعة في مستشفى "منى الجسر"، بلغة الإشارة في نقل المعاناة المرضية لحاج أصم إلى الفريق الطبي المعالج؛ لعمل التشخيص الصحيح وإجراء اللازم له.

وتشير التفاصيل إلى أن المواطنة شروق لاهي الجابري كانت تلازم أحد الحجاج اليمنيين، قبل أن تساعد في كشف التاريخ المرضي له للأطباء المعالجين بعد تعثر معرفتهم بذلك في البداية؛ كونه أصم ويعبر بلغة الإشارة.

وأوضحت شروق الجابري في تصريحات لـ"أخبار 24"، أن الحاج اليمني، ويُدعى السيد علي السيد (51) عاماً، وصل إلى عيادات مستشفى "منى الجسر"، حيث كان يعاني من دوار وضيق بالتنفس وألم بالقدمين.

ونوهت إلى أنها حضرت إلى العيادة وشرحت حالة المريض بعد الاستماع له للأطباء، حيث اتضح أنه أجرى عملية قلب قبل سنتين في مدينة الملك عبدالله الطبية بمكة المكرمة.

ولفتت إلى أنه في ضوء لغة الإشارة التي نقلتها جرى أخذ الإجراءات اللازمة للحاج من تحاليل وتخطيط قلب وأشعة، قبل أن يتم إحالة المريض إلى التنويم لمتابعة حالته.

وشددت على أنها حرصت على تقديم معلومات لطاقم الاستقبال بطوارئ المستشفى حول لغة الإشارة وكيفية التصرف حال حضور مريض أصم حتى يتم فهم معاناته سريعاً.

معرفة متطوعة بلغة الإشارة تساهم بعلاج حاج أصم بمستشفى منى الجسر.. وهذه قصتها