اكتشفوا حالات لا يعلمها المرضى عن أنفسهم.. ممارسون صحيون يعبرون عن مشاعرهم تجاه خدمة الحجاج (فيديو)

ممارسون صحيون يعبرون عن مشاعرهم تجاه خدمة الحجاجوصف ممارسون صحيون مشاعرهم إزاء خدمة ضيوف بيت الله الحرام، ومساعدتهم في أداء مناسك الحج بيسر والتغلب على معوقاتهم المرضية.

وقال أخصائي الحالات الطارئة بمستشفى منى الجسر، عواد الشمري، لـ"أخبار 24"، إن الحالات التي تطلبت الرعاية الصحية بسيطة، يتراوح معظمها بين الزائدة الدودية والمرارة، مشيرًا إلى أن أغلب الحالات من الحجاج كبار السن.

وأضاف أنه تم اتخاذ كافة الاستعدادات الروتينية والطارئة لنقل الحجاج للوقوف بعرفة، ثم يتم أخذهم لمزدلفة والعودة مجددًا للمستشفى، ثم توكيل أشخاص لرمي الجمرات، مشيرًا إلى أن الطاقم الطبي اعتنى بحالات من جنسيات مختلفة، شملت العراقية والإيرانية والسورية.

ومن جانبها، أكدت الممرضة في قسم الباطنة بمستشفى منى الجسر، وئام صفر، أن بعض الحالات المرضية للحجاج لم تكن معلومة لهم، وفوجئوا بوجودها خلال تلقيهم الرعاية الطبية في الحج، مشيرة إلى أن هناك حالة من الألفة نشأت بين الممرضين والحجاج.

وأكدت أخصائية الأشعة أمل محمد، أن قسمها لم يستقبل أي حالات حرجة، حيث تنوعت الحالات بين الكسور وإصابات خفيفة.

وأعرب الممارسون الصحيون عن فخرهم بتواجدهم في مواقع الرعاية الطبية للحجاج، ومساعدتهم لهم في أداء المناسك، معتبرين أن اختيارهم للتواجد في هذه المواقع المهمة بمثابة عطية من الله لهم.