فرحة بعرفة وحسن الاستقبال.. أمهات شهداء الواجب يشكرون الملك بعد استضافتهن لأداء الحج

أمهات شهداء الواجب يشكرون الملك بعد استضافتهن لأداء الحجوجهت أمهات شهداء الواجب رسالة شكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، حيث خيّمت مشاعر الرضا والسرور على أفئدتهن، بعد أن منّ الله تعالى عليهن بإتمام مناسك الحج بكل يسر وأمان واطمئنان.

وعبرن عن سعادتهن وفرحتهن الكبيرة لتمكنهن من أداء فريضة الحج بكل يسر وسهولة، بفضل الله، ثم بالجهود والإمكانيات والتسهيلات التي قُدمت لهم خلال وجودهم في المشاعر المقدسة.

وقدمت والدة الشهيد نايف المطيري، لـ"أخبار 24 "، الشكر للقيادة الرشيدة على الجهود التي قُدِمت لخدمتها منذ لحظة استقبالها في مطار جدة بالورود وابتسامة رجال الأمن وحتى وصولها إلى مكة المكرمة لأداة الفريضة.

وتابعت :"يعجز اللسان عن وصف الخدمات و الحفاوة التي وجدتها من تقدير واحترام وتلبية لكل الرغبات"، موجهةً شكرها لجميع القائمين على خدمة ضيوف الرحمن.

من جانبها، ثمّنت والدة الشهيد علاء العتيبي، اهتمام خادم الحرمين الشريفين بأسر الشهداء والمصابين، مشيرة إلى أنها لامست منذ بداية الحج المجهودات الجبارة التي وفرت كل الإمكانيات والتسهيلات للحجاج.

وأكدت أنها تؤدي الفريضة للمرة الثانية، ونويت بها الحج عن ابنها الشهيد، مشيدة بما لامسته من تنظيم يجعلها تتيقن أن وقوف عرفة لهذا العام يضاهي الأعوام الماضية.

وأبدت أمل الشهراني، والدة الشهيد فواز البيشي، الذي استُشهد في الحد الجنوبي، عن سعادتها وشكرها لخادم الحرمين الشريفين بعد أن تمت استضافتها لحج هذا العام.

ولفتت إلى أن الجهود العظيمة التي بُذلت لخدمة الحجاج جعلتها تشعر وكأنها في منزلها، منوهة بأن ابنها الآخر أصبح ضابطًا فداءً للوطن.

من جهتها، قدمت والدة الشهيد حمود المطيري في الحد الجنوبي، الشكر لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده، على الجهود المبذولة وحسن الاستقبال أثناء تأدية فريضة الحج، وعلى العناية والرعاية التي حظيت بها في بيت الله الحرام.