مؤتمر الحج: لن نسمح بالشعارات أو الفتنة.. ولا تفشيات وبائية خلال المناسك

4,338 الحج 1 الحج

الحجأكد المتحدث باسم وزارة الصحة، الدكتور محمد العبدالعالي، أن الحالة الصحية للحجاج مطمئنة.

وأوضح، خلال المؤتمر الصحفي اليومي للحج، أنه لم تُسجل أي تفشيات وبائية أو أمراض مهددة للصحة العامة بين الحجاج على مدى المناسك التي أداها الحجاج على مدى الأيام الماضية.

وشدد على ضرورة تجنب الإجهاد الحراري، وتفادي الإصابة بضربات الشمس، من خلال استخدام المظلات، وشرب السوائل الكافية، والحرص على قسط راحة مناسب خلال أداء المناسك، وارتداء الكمامة وتجنب العدوى التنفسية.

وأشار إلى أنه تم تقديم الخدمات الطبية لـ78.4 ألف حاج، كما تم إجراء 155 قسطرة قلبية، و345 عملية غسيل كلوي، و230 عملية جراحية متعددة، و10 عمليات مناظير، بالإضافة إلى تقديم الخدمات الافتراضية لأكثر من 2000 مستفيد.

وبسؤال عن التقنيات الحديثة المستخدمة في حج هذا العام، أكد متحدث وزارة الصحة، أن هناك توجهًا للاستمرار في تقديم أفضل التقنيات لحجاج بيت الله الحرام، مؤكدًا أن مؤشرات هذه التقنيات تجمع بين التخصصية والدقة العالية وسرعة التنفيذ والأثر الواضح في الحالات التي استخدمت فيها.

وفيما يخص عودة أعداد الحجاج بالملايين، أكد العبدالعالي أن عودة هذه الأعداد يعتبر تحديًا في ظل جائحة كورونا، خاصة وأن حشود الحجاج لا تقف في مكان واحد ولكن تتحرك عبر عدة مواقع، وهو ما يتطلب المزيد من المجهودات، مشيرًا إلى قدرات المملكة على التعامل مع أعداد كبيرة من الحجاج، والتي تؤهلها للاستمرار في استقبال أعداد مليونية من الحجاج في السنوات المقبلة.

ومن جانبه، أكد المتحدث الأمني لوزارة الداخلية المقدم طلال الشلهوب، أن عملية نقل الحجاج من مشعر مزدلفة إلى منى تمت بنجاح واضح، مشيدًا بالتزام الحجاج بتعليمات تنظيم رمي الجمرات وطواف الإفاضة واتباع الاتجاهات المحددة خلال عملية التفويج.

وأشار إلى أن قوات الأمن استكملت كافة استعداداتها لتنظيم حركة الحشود خلال رمي الجمرات، بما في ذلك مدخل منشأة الجمرات وحول أحواض الرمي، وفي كافة الطرق التي تربط مواقع الحجاج بمنى مع منشأة الجمرات والمسجد الحرام.

وأبان أن اللجان الإدارية الموسمية بالمديرية العامة للجوازات بمداخل مكة المكرمة أصدرت 26 قرارًا إداريًا بحق مواطنين ووافدين، لنقلهم أشخاصاً غير مصرح لهم بالحج، كما تطبيق مخالفة عدم حمل تصريح بالحج.

وبسؤاله عن الجانب الإنساني، أكد الشلهوب أن رجل الأمن إنسان قبل أي شيء، ولذلك هناك حرص على تقديم كل ما يلزم لضيوف الرحمن، حتى وإن كان ذلك من غير اختصاص رجال الأمن.

وردًا على سؤال حول ما إذا كانت مناسك الحج قد شهدت ظهورًا لبعض الشعارات، أكد أن هناك التزامًا تامًا من جانب حجاج بيت الله الحرام، وشدد على أن الأمن لن يسمح بأي فعل يعرض الحجاج لأي فتنة.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الحج والعمرة، هشام سعيد، أنه تم تسجيل رقم قياسي في الإفاضة من عرفات إلى مزدلفة، حيث اكتملت منظومة النقل خلال 4 ساعات، مع عدم حدوث أي تكدس على مسارات النقل المختلفة.

وأشار إلى أنه تم البدء في عمليات تفويج رمي جمرة العقبة الأولى من خلال الجداول الزمنية والتقنية، ثم بدأت عمليات طواف الإفاضة، وذلك من خلال استحداث 5 مسارات للنقل الترددي لنقل الحجاج من مشعر منى إلى المسجد الحرام.

وأضاف أنه تم البدء في خطط التفويج لطواف الوداع، والذي حُدد فيها يوما 12 و13 للحجاج من الداخل، ثم تفويج الحجاج من خارجها لأداء طواف الوداع في 14 من الشهر الجاري.