"السُّبح".. هدايا يحرص الحجاج على شرائها لتقديمها لأهاليهم عند العودة (فيديو وصور)

"السُّبح".. هدايا يحرص الحجاج على شرائها لتقديمها لأهاليهم عند العودة تشهد المحلات التجارية التي تقع على مقربة من الحرم المكي إقبالا كثيفاً من الحجاج الذين يحرصون على شراء الهدايا لأهاليهم.

وبدا الإقبال على المحلات التجارية يستعيد عافيته؛ حيث ازدحمت المحلات في شارع إبراهيم الخليل بالمتسوقين مع عودة الحجاج بأعداد كبيرة لأداء المناسك بعد الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا.

وقال أحد الباعة يدعى فادي القليصي لـ"أخبار 24" إن الإقبال على شراء الهدايا التذكارية الذي يشهده السوق في هذه الفترة يرفع نسبة المبيعات مقارنة بما سبق.

وأبان أن الحجاج يقبلون على شراء السبح المنقوشة بأسماء الله الحسنى، أو المصنوعة من أحجار الفيروز واللؤلؤ والعاج المرصع بالزفير والألماس أو ظهر السلحفاة، وخشب العود والبابونج والزيتون والمرجان الأسود وحجر الكهرمان والكهرمان الروسي المحشر، والعقيق.

وأضاف أن أسعار السبح تبدأ من 10 ريالات وتصل حتى 500 ريال وقد تزيد وفقاً لنوع صناعة السبحة، مشيرًا إلى أن الأكثر مبيعًا هي السبح المصنوعة من الزجاج والبلاستيك واليسر والخشب الكوك.

-

-

-

-

-