لتسهيل رحلة الحجاج.. قطارا "الحرمين السريع" و"المشاعر المقدسة" في خدمة ضيوف الرحمن

قطار الحرمين والمشاعرتحرص المملكة على توفير كل سبل الراحة لحجاج بيت الله الحرام، طوال أيام مناسك الحج لهذا العام 1443هـ، من خلال مشروعي قطار "الحرمين السريع" و"المشاعر المقدسة"، لنقل ضيوف الرحمن بين المشاعر المقدسة بكل سهولة ويسر.

قطار الحرمين السريع

يعد قطار الحرمين السريع، أضخم مشروعات النقل بالمملكة والأكبر على مستوى الشرق الأوسط، حيث يربط الحرمين الشريفين ببعضهما مرورًا بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية ومدينة جدة.

بدأت أعمال البناء في المشروع عام 2009، وافتتح بالتزامن مع اليوم الوطني السعودي في 25 ديسمبر عام 2018، عندما استقل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، إحدى الرحلات من محطة القطار بمدينة جدة وصولاً إلى المدينة المنورة خلال شهر محرم 1440هــ، إيذاناً بالتشغيل الرسمي لرحلات قطار الحرمين السريع.

قطار الحرمين

يبلغ طول الرحلة 450 كم، وتستغرق مدتها مباشرة بين مكة والمدينة 120 دقيقة، ويتكون المشروع من 35 قطارًا، ويحتوي كل قطار على 13 عربة، وكل قطاع يسع 417 راكبًا، وتصل طاقة القطار الاستيعابية في النقل السنوي إلى 80 مليون راكب.

ويضم القطار 5 محطات لنقل الركاب تتميز كل منها بمواقعها الاستراتيجية، وهي: محطة مكة المكرمة، ومحطة السليمانية – جدة، ومحطة مطار الملك عبدالعزيز، ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية – رابغ، ومحطة المدينة المنورة.

وتسهم الخدمات الإلكترونية في سهولة الوصول للمحطات والحجز المبكر عبر تطبيق مخصص لقطار الحرمين وأيضًا عبر الموقع الإلكتروني؛ إذ يتمكن المسافرون من معرفة مواعيد الرحلات وأوقات الذروة.

قطار المشاعر المقدسة

عاد قطار المشاعر المقدسة للعمل والتشغيل مرة أخرى بعد توقف دام لعامين؛ بسبب جائحة كورونا، لخدمة ضيوف الرحمن في موسم حج 1443 هـ.

قطار المشاعر

وتقوم شركة سار بتشغيل وتسيير قطار المشاعر المقدسة لتوفير سبل الراحة للحجاج طوال رحلة الحج، ويبلغ طول القطار الواحد 300 متر، ومجموع طوله 6 كم، وتصل الطاقة الاستيعابية للقطار 72 ألف حاج في الساعة.

ويتكون المشروع من أسطول يحتوي على 16 قطارًا جاهزًا للتشغيل والتنقل بين 9 محطات إجمالا، 3 منها في عرفات و3 في مزدلفة و3 في منى، ويتم التنقل بينها بجدول تشغيلي مكون من 5 حركات مخصصة حسب مناسك الحج.

ويتولى مركز التحكم مراقبة حالة المحطات والتواصل معهم من أجل تنظيم الحشود، عن طريق كاميرات موزعة في المحطات وسكة القطارات، يصل عددها حوالي 1.5 ألف كاميرا ثابتة ومتحركة.

وتنطلق خدمات القطار ابتداءً من اليوم السابع من ذي الحجة حتى نهاية أيام التشريق، لينقل ضيوف الرحمن عبر مساراته المتعددة في المشاعر المقدسة بين كل من عرفات ومزدلفة ومنى.

وتعمل قوات أمن المنشآت، في موسم الحج على تأمين قطار المشاعر المقدسة، وتنظيم الحشود من وإلى داخل المحطات عبر المسارات المؤدية إليها، وحفظ النظام داخل المحطات.