"الموارد البشرية": أكثر من 500 ألف سعودي دخلوا سوق العمل نتيجة قرارات التوطين

11,373 التوطين 11 التوطين

التوطينكشف التقرير السنوي لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لعام 2021، عن دخول أكثر من 500 ألف مواطن لسوق العمل ضمن اتفاقيات التوطين.

وأوضح التقرير أن إجمالي عدد الداخلين إلى سوق العمل نتيجة الاتفاقيات أو قرارات التوطين 523.8 ألف مواطن، ما نسبته 67.6% من إجمالي الداخلين لسوق العمل.

وذكر التقرير أن 41.74% من العدد المذكور مـن الداخليـن الجـدد لسـوق العمـل (218 ألف مواطن)، و26,58% منهـم مـن العائديـن لسـوق العمـل (305 آلاف مواطن).

وأشار التقرير إلى أن عدد الداخلين إلى سوق العمل خارج اتفاقيات التوطين بلغ 96.5 ألف مواطن بما نسبته 38.52%، فيما بلغ العائدون لسوق العمل من خارج اتفاقيات التوطين 154.1 ألف مواطن بنسبة 61.4% من الإجمالي في جميع القطاعات.

تحقيق المستهدفات

وضمن مسار برنامج التوطين وقعت الوزارة أكثر من 3000 اتفاقية مع القطاع الخاص في عدة قطاعات نتج عنها أن بلغت نسبة تحقيق المستهدف المحدد بـ 115 ألف وظيفة؛ 111%، حيث وظفت 128 ألف مواطن في القطاع الخاص بقطاعات متنوعة.

واسـتهدفت خارطـة طريـق قـرارات التوطيـن لعـام 2021 نحو 213.3 ألف وظيفـة، تضمنـت توطيـن عـدد مـن القطاعـات والأنشطة والمجموعـات المهنيـة؛ حيـث أُصـدر 20 قـرار توطيـن، منها: (التعليم الأهلي، والمجمعات التجارية، المطاعـم والمقاهي، التموينات والأسواق المركزيــة، والأجهزة الطبية ومدارس تعليم قيادة المركبات والأنشطة العقارية والتخليص الجمركي والمهن الفنية والهندسية ومهن الأشعة والعلاج الطبيعي.

ومن بين برامج الوزارة كان برنامج العمل عن بُعد، والذي نجح في تجاوز مستهدف عام 2021، المقدر بـ 50 ألف عقد، حيث بلغت العقود المبرمة 58 ألف عقد.

ثلاثة مسارات

وأوضحت الوزارة أن موضـوع التوطيـن والتوظيـف يقـع علـى رأس قائمـة أولويـات الـوزارة وذلـك للعمـل علـى خفـض أعـداد الباحثيـن عــن عمــل الجاديــن، ولذلــك تعمــل الــوزارة بشــكل مســتمر علــى تحليــل المهــن والأنشطة فــي ســوق العمــل وتحديــد فــرص التوطيــن المناسـبة والملائمـة لتمكيـن الباحثيـن عـن عمـل مـن الدخـول لسـوق العمـل وتوفـير الحوافـز والدعـم المطلـوب لهـم وللمنشـآت.

ولفتت الوزارة إلى أنها قدمت العديد من المبادرات خلال العام الماضي، لافتة إلى 3 مسارات اتخذتها في وكالة التوطين بالوزارة، وهي: مسار التوطين القطاعي، والـذي يهـدف لبنـاء خطـط التوطيـن بنـاء علـى قطاعـات سـوق العمـل، ويرتكـز علـى مبـدأ التشـاركية بيـن منظومـة وزارة المـوارد البشــرية والتنميــة الاجتماعية والجهــات الحكوميــة المشــرفة علــى القطاعــات مــع القطــاع الخــاص، حيــث تـم مــن خـلال دراســة وتحليـل قطاعـات سـوق العمـل لتحديـد المهـن الـتي يمكـن توطينهـا بنـاء علـى عـدد الباحثيـن عـن العمـل والمؤهليـن لشـغل المهـن المسـتهدفة.

أما المسار الثاني فهو التوطين المناطقي، والـذي يهـدف إلـى دعـم برامـج توطيـن خاصـة بـكل منطقـة لزيـادة مسـاهمة الكـوادر الوطنيـة فـي سـوق العمـل حسـب نوعيـة الأنشطة، فيما المسار الثالث هو "مسار أنماط العمل" وهـي العمـل الحـر والعمـل عـن بُعـد والعمـل المـرن، لتوفـر أشـكالاً متعـددة مـن التعاقـدات الوظيفيـة لمواكبـة تطـورات سـوق العمـل والتغـير فـي أشـكال التعاقـد وطـرق تقديـم الخدمـات، وعليـه تـم تدشـين منصـة العمـل الحـر ومنصـة العمـل عـن بُعـد.