وكيل جيوفنكو ينتقد إدارة الهلال.. ويكشف كواليس جديدة بشأن رحيله

15,150 جيوفينكو 13 جيوفينكو

جيوفينكوانتقد أندريا كاتولي وكيل أعمال لاعب الهلال السابق، الإيطالي سيباستيان جيوفينكو، تصرفات النادي الأزرق تجاه موكله بعد قرار الاستغناء عنه مطلع الموسم الجاري.

وقال كاتولي خلال حديثه في "مساحة" قانونية بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، اليوم الجمعة، إن إدارة الهلال ألغت إقامة اللاعب بعد إنهاء عقده بأسبوعين تقريبًا.

وأضاف أن جيوفينكو تضرر من هذا الإجراء، ولم يستطع استخدام حسابه البنكي بعد إلغاء الإقامة، لافتا إلى أن اللاعب لم يكن لديه رغبة في الخروج من الرياض بهذه الطريقة، وتعرض لوسيلة ضغط من جانب إدارة الهلال لإبعاده.

وأوضح أن اللاعب فوجئ بهذه المعاملة وإجباره على المغادرة، مشيرا إلى أن جميع اللاعبين كان بإمكانهم التمرين لكنهم أبعدوا جيوفينكو عن المجموعة وتدرب منفردا، بعدما غيروا له توقيت تمرينه.

وأكمل:"جيوفينكو لم يرتكب أي خطأ، ورغم التهديد بفسخ عقده وغلق منشآت التدريب في وجهه، حاولنا التعامل بحسن نية".

وأكد أنه كان على الهلال احترام العقد وتسديد المستحقات خلال أسبوع من فسخ العقد، لذلك رفع القضية للفيفا.

وردًا على تبرير إدارة الهلال أمام الفيفا بأن تغيير الحساب البنكي للاعب هو السبب في تأخر حصوله على مستحقاته علق قائلا: "هذه قصة سينمائية مضحكة. لقد كان باستطاعتهم أن يتصلوا بنا ويقولوا: أهلا مساء الخير نريد التأكد من صحة الحساب، فقط".

وأتم: "اللاعب استلم كافة مستحقاته بعد صدور قرار الفيفا بإلزام النادي بسداد نحو 7 ملايين دولار"، مردفا: "لكن المسألة لا تتعلق بالمال، وإنما بأسلوب التعامل".

وفي سياق متصل، كشفت مصادر، اليوم (الجمعة)، عن تطور جديد في قضية نادي الهلال ومحترفه السابق، الإيطالي سيبستيان جيوفينكو.

وقالت المصادر، وفقًا لـ"الرياضية"، إن إدارة نادي الهلال أنهت ملف مستحقات جيوفينكو، التي تقدر بنحو 16 مليون و875 ألف ريال.

وأوضحت المصادر أن إدارة الهلال توصلت إلى تسوية ودية مع اللاعب قبل نحو أسبوعين وتسلم على أثرها الإيطالي ورقة المخالصة المالية بين الطرفين.

وأشارت إلى أن إدارة الهلال نجحت في خفض تكاليف إنهاء عقد اللاعب، بعد مفاوضات طويلة، وافق في نهايتها اللاعب على خفض 5 ملايين من قيمة رواتبه المتبقية في عقده، والاكتفاء بالحصول على مبلغ عشرة ملايين ريال تمثل الجزء الأكبر من القيمة المالية الإجمالية لبقية العقد.