سقوط قطعة أسمنتية من أحد جسور قطار الرياض على مركبة.. ومسؤولون يزورون الأسرة المتضررة

87,849 صورة 32 صورة

صورةكشفت تركية الأسمري شقيقة المواطنة التي تعرضت لحادث سقوط قطعة أسمنتية من أحد جسور قطار الرياض أمس الأربعاء، أن الإصابة التي لحقت بشقيقتها، في اليد اليسرى من الخلف في منطقة الكوع، مبينة أنهم تلقوا اتصالات من مسؤولين بقطار الرياض للاطمئنان عليهم.

وقالت في تصريحات لـ "أخبار 24" إن الإصابة جعلت شقيقتها غير قادرة على تحريكها والقيام بنفسها وطفلها، ورغم ذلك منحها المستشفى إجازة لمدة 3 أيام نظراً لأن الإصابة لم "تتلف الأعصاب والأوتار" بالرغم من أن وضعها الصحي يتطلب أسبوعين كحد أقصى، مطالبة الجهات المسؤولة بضرورة توفير كامل الرعاية الصحية لشقيقتها وطفلها وعاملتها، وتعويضهم نتيجة التلفيات التي لحقت بالمركبة.

وأضافت أن العاملة المنزلية المتضررة سوف تخضع اليوم لعملية جراحية لتثبيت مسمار في القدم وعملية خلف الركبة نتيجة تلف في الأوتار والأعصاب ما يجعلها غير قادرة على الحركة ما يقارب العام.

وبينت الأسمري، أن شقيقتها تشهد صدمة نفسية وهلعًا في حين أن طفلها مستمر في البكاء بين الحين والآخر منذ وقوع الحادثة، مشيرة إلى أنهم تلقوا اتصالات من أمانة منطقة الرياض للاطمئنان عليهم، وزيارة من ممثل قطار الرياض.

وكانت العناية الإلهية أنقذت العائلة من موت محقق، مساء أمس الثلاثاء، بعد سقوط قطعة أسمنتية من أحد جسور قطار الرياض على طريق الملك عبدلله، لتخترق السيارة وتتسب في إصابات بالغة لسيدة وطفلها وعاملتها.

وقالت تركية الأسمري شقيقة المتضررة إن الحادثة وقعت عند الساعة 8:20 مساءً تحت النفق المقابل لقاعة المقصورة، حيث سقطت القطعة الأسمنتية على سيارة أختها وزوجها، أثناء تواجدهم على المسار السريع ما أدى إلى توقف السيارة على الفور، مضيفة أن الحادثة تسببت في احتجازهم بعض الوقت حتى تمكن زوج شقيقتها من الخروج وطلب المساعدة.

وبيّنت أن فرق الهلال الأحمر باشرت الحادثة، وتم نقل شقيقتها وابنها لأحد المستشفيات الحكومية وتأخر إسعافهما لنحو 12 ساعة، بحجة وجود ازدحام وأن حالتهما غير حرجة، بالرغم من وجود قطع عميق جدًا في يد شقيقتها، بينما الطفل فقد نُقل على حسابنا لمستشفى خاص، مشيرة إلى أن العاملة كانت تجلس في المقعد الخلفي، وتعرضت لكسور مضاعفة وتم نقلها للمستشفى لتلقي العلاج اللازم.

 

صورة

صورة