قانوني: مخالفة نظام الإعلام المرئي والمسموع عقوبتها تصل لـ 10 ملايين ريال.. ويحق للمتضرر مقاضاة المعلن والمنشأة

7,974  قانوني: 10 ملايين ريال عقوبة من يعلن دون ترخيص.. ويحق للمتضرر مقاضاة المعلن والمنشأة 4  قانوني: 10 ملايين ريال عقوبة من يعلن دون ترخيص.. ويحق للمتضرر مقاضاة المعلن والمنشأة

 قانوني: 10 ملايين ريال عقوبة من يعلن دون ترخيص.. ويحق للمتضرر مقاضاة المعلن والمنشأةغرّمت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، اليوم (الثلاثاء) زائرة عربية (سنابية مشهورة)؛ مبلغ 400 ألف ريال، لمخالفتها نظامي الإعلام المرئي والمسموع والتجارة الإلكترونية.

وبيّن المستشار القانوني والمحكم القضائي "محمد الوهيبي" لـ"أخبار 24" أن الإعلان الإلكتروني يُعد من الوثائق التعاقدية المكملة للعقود والملزمة لأطراف العقد، ويجب أن يتضمن الإعلان الإلكتروني: اسم المنتج أو الخدمة المعلن عنها، واسم موفر الخدمة، وأي بيان مميز له، ما لم يكن مسجلاً لدى إحدى جهات توثيق المحلات الإلكترونية، إضافة إلى وسائل الاتصال بموفر الخدمة، والبيانات الأخرى التي تحددها اللائحة.

وأضاف أنه تقع على المعلن مسؤولية التأكد من مشروعية ونظامية المنتج وهل مسموح بيعه داخل المملكة ومرخص له بذلك أم لا، بالإضافة إلى النشاط الخاص بالمنشأة، حيث إنه يحق للمتضرر الرجوع قانونياً على المعلن والمنشأة متضامنين.

وأوضح أن نظام الإعلام المرئي والمسموع هو نظام صادر بموافقة مجلس الوزراء في عام 1439هـ، وجاء النظام لتنظيم ما يتم نشره وبثه والذي يلزم الحصول على تراخيص لهذا العمل، حيث إن العقوبات -وفقا للنظام- تصل للغرامة بمبلغ 10 ملايين ريال، مع الإيقاف عن ممارسة النشاط.

فيما أكد "الوهيبي" أن تنظيم الإعلانات مطلوب وأمر هام جداً لحماية المجتمع وحماية الاقتصاد وسمعة الوطن، حيث إن ما شاهدناه مؤخراً من البعض في مواقع التواصل أمر غير مقبول ومرفوض خاصة ممن يسعون لتشويه صورة المجتمع السعودي منتحلين أسماء سعودية يظهرون بها بمواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف: "على كل من يمارس نشاط الإعلانات المبادرة باستخراج التراخيص اللازمة، فالعقوبات قاسية وصارمة والجهل لا يعفي منها.. التزموا بالأنظمة حتى تحميكم قبل أن تتعرضوا للعقوبات".

وكانت الزائرة قد قامت بنشر مقاطع إعلانية، روجت من خلالها لمنتجات التبغ، والتي تنص الأنظمة واللوائح على منع ترويجها أو الإعلان عنها بشكل مباشر أو غير مباشر، حيث تم تغريمها مبلغ 400 ألف ريال، إضافة إلى إيقافها عن ممارسة الإعلان في المملكة.