بعد 70 عاماً في الحكم.. هذه أرقام قياسية لملكة بريطانيا إليزابيث الثانية

3,549 بب 0 بب

ببتحتفل بريطانيا بملكتها الملكة إليزابيث الثانية بمناسبة اليوبيل البلاتيني لجلوسها على العرش لمدة 70 عاماً، حيث تبلغ من العمر حالياً 96 عاماً.

ووسط هذه الاحتفالات رُصدت عدة أرقام قياسية سجلتها الملكة، لم يسبقها إليها أحدٌ، وتمثلت الأرقام القياسية في:

جالت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية العالم 42 مرة، وتتولى العرش البريطاني منذ سبعين عاماً و4 أشهر، وحكمت جدة جدتها الملكة فيكتوريا البلاد 63 عاماً و7 أشهر ويومين.

يي

وتعد الملكة إليزابيث، 96 عاماً، أكبر ملكة لا تزال في الحكم عالمياً، وسجل ملكان فقط فترة حكم أطول منها؛ لويس الرابع عشر لأكثر من 72 عاماً، وملك تايلاند بوميبول أدولياديج لـ70 عاماً و4 أشهر.

زارت إليزابيث الثانية بصفتها ملكة أكثر من 100 دولة، وهو رقم قياسي آخر لحاكم بريطاني، وزارت دول الكومنولث 150 مرة، منها كندا 22 مرة، وفرنسا 13 مرة، وتوقفت عن السفر في نوفمبر 2015 عندما كان عمرها 89 عاماً.

واستغرقت أطول رحلة للملكة خارج بلادها 168 يوماً، زارت خلالها 13 دولة، وقامت خلال حكمها بنحو 21 ألف التزام رسمي، وأعطت "الموافقة الملكية" لأربعة آلاف مشروع قانون.

يي

واستقبلت الملكة عدداً كبيراً من الشخصيات البارزة في إطار 112 زيارة رسمية، بينهم إمبراطورا إثيوبيا هايله سيلاسيه عام 1954، واليابان هيروهيتو 1971، والرئيسان البولندي ليخ فاليسا 1991، والأمريكي باراك أوباما 2011.

كما عاصرت الملكة 14 رئيساً للوزراء من ونستون تشرشل (1952-1955) إلى بوريس جونسون، والتقت 13 رئيساً من رؤساء أمريكا الـ14، والوحيد الذي لم تلتقه هو ليندون جونسون (1963- 1969).

وأرسلت الملكة نحو 300 ألف بطاقة تهنئة إلى معمرين وأكثر من 900 ألف أخرى إلى أزواج يحتفلون بذكرى زواجهم الستين، كما استمر زواجها بالأمير فيليب 73 عاماً قبل وفاته العام الماضي، والتُقطَت للملكة أكثر من 200 صورة بورتريه، وكانت أول صورة لها في سن السابعة.

سس

وكانت الملكة أول عاهل بريطاني يزور الصين، عام 1996، وأول ملك بريطاني يخاطب مجلس النواب الأميركي، في 1991، وأرسلت أول بريد إلكتروني خاص بها في مارس 1976، من وزارة الدفاع، وغردت لأول مرة عبر تويتر عام 2014، وأول منشور لها عبر إنستغرام كان عام 2019.

وظهرت إليزابيث في مشهد تمثيلي مع نجم السينما جيمس بوند، في مقطع فيديو أعد لافتتاح أولمبياد 2012 في لندن، كما ظهرت في الاستاد الأولمبي لاحقا عند الافتتاح.

صص