متحدث "الأرصاد": علاقة العواصف الغبارية بالتطرف المناخي تحتاج لدراسة

-أكد المتحدث باسم المركز الوطني للأرصاد حسين القحطاني أن العالم يشهد خلال هذه الفترة تطرفا مناخيا، وأن ارتباط هذا التطرف بالحالات الغبارية التي تشهدها البعض من مناطق الملكة يحتاج لدراسة مناخية.

وأضاف القحطاني في حديثه لـ"أخبار 24" أنه من المعروف عن شهر مايو من كل عام ظهور عواصف غبارية في بعض المناطق من المملكة، ومن الصعب ربطها بالتطرف المناخي، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن يكون هذا التطرف مفيدا من حيث غزارة الأمطار التي ستهطل على بعض المناطق جنوب وغرب المملكة.

يذكر أن المركز الوطني للأرصاد توقع في تقريره عن الحالة المناخية في فصل الصيف، وذلك خلال أشهر (يونيو، ويوليو، وأغسطس)، ارتفاعا بمعدلات درجات الحرارة السطحية بأعلى من المعدل على أغلب مناطق المملكة وقد تصل إلى درجة واحدة باسـتثناء مناطق (مكة المكرمة، الباحة، عسير، جازان)، حيث تكون حول معدلاتها الطبيعية.

وحول الأمطار خلال فصل الصيف أشار التقرير إلى احتمالية هطولها بأعلى من المعدل على مناطق جـازان وعسير والباحة ومرتفعات منطقة مكة المكرمة.